۳۹۵مشاهدات
اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، على المصلين أمام باب العامود في القدس المحتلة، بالعصي والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة 12 مقدسيًا بجراح، بحسب حصيلة الهلال الأحمر الفلسطيني.
رمز الخبر: ۵۱۰۳۹
تأريخ النشر: 25 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ واستقدمت شرطة الاحتلال فرق الخيالة وأغلقت الشوارع الرئيسيّة في المنطقة التي تشهد اكتظاظًا كبيرًا بالمصلّين وأهل المكان، بعدما وضعت منذ بدء شهر رمضان حواجز حديدية في أماكن الجلوس في باب العامود.

كما اندلعت مواجهات عنيفة مع الاحتلال في بلدة الطور بالقدس المحتلة. وقال شهود عيان إنّ مواجهات عنيفة تدور في نقطتين من البلدة، قرب مفرق الطور، ووسط البلدة، تخلّلها إطلاق الاحتلال قنابل الصوت الحارقة والغازية والرصاص المطاطي صوب الشبان.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي 100 فلسطيني في القدس منذ بدء رمضان، عرض 20 منهم على المحاكم، وأطلق سراح الآخرين بشروط مقيّدة، بحسب ما ذكر المحامي المقدسي محمد محمود.

وأضاف المحامي محمود أن أغلب المعتقلين قاصرون، وبعضهم تعرض لاعتداءات عنيفة من شرطة الاحتلال وظهرت على أجسادهم أثار تلك الاعتداءات.

واندلعت مواجهات في طولكرم، وعند حاجزي قلنديا وحوارة.

وتشهد مدينة القدس يوميًا، منذ بدء شهر رمضان، مواجهات مع قوات الاحتلال التي تُحاول تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين، مستخدمة القوة والعنف، عبر إطلاق الرصاص والقنابل واستخدام سيارة المياه العادمة، إضافة إلى الاعتداء بالضرب ومطاردة الشبّان عبر فرق الخيّالة.

رایکم
آخرالاخبار