۳۵۹مشاهدات
وجه وزير الحرب الاسرائيلي، عصر اليوم السبت، رسالة الى قطاع غزة، على خلفية اطلاق صواريخ من القطاع باتجاه المستوطنات الاسرائيلية، الذي جرى الليلة الماضية في وجه الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسيين في جوار المسجد الأقصى.
رمز الخبر: ۵۱۰۳۳
تأريخ النشر: 25 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وزعم غانتس أنه "الآن الوضع هادئ في الجنوب. لكن إن لم يُحافظ على الهدوء، فستتضرّر غزة بشكل قاسٍ، مدنيًا واقتصاديًا وأمنيًا"، مضيفا أن "من سيتحمّل ذلك هم قادة حماس والمعادلة واضحة ومفهومة ومعروفة لهم".

وادعى غانتس أن "الجيش الإسرائيلي جاهز لاحتمال التصعيد، وسنفعل كل ما هو ضروري للحفاظ على الهدوء".

وليلة السبت، شهد قطاع غزة تصعيدًا عسكريًا وميدانيًا، استمر حتى الفجر، في أعقاب إطلاق 36 قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة، وقصف جيش الاحتلال عددا من المواقع التابعة لحماس ردًا على ذلك.

وتشهد مدينة القدس منذ مساء الخميس، مواجهات عنيفة بين فلسطينيين من جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أخرى، أسفرت عن إصابة أكثر من مائة فلسطيني.

وقد وقعت المواجهات في القدس المحتلة تزامنًا مع شنّ المئات من المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين، اعتداءات في عدة مناطق من القدس على منازل فلسطينيين، الذين بدورهم تصدوا لهم.

رایکم
آخرالاخبار