۴۰۸مشاهدات
اندلعت الليلة مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مختلف أحياء مدينة القدس وتحديدًا تلك المجاورة للبلدة القديمة، حيث تصدى مواطنون لجنود الاحتلال ومسيرة للمستوطنين تجمع خلالها مئات المستوطنين وحاولوا الاعتداء على المواطنين المقدسيين، أصيب خلالها نحو 40 مقدسيًا.
رمز الخبر: ۵۰۹۶۷
تأريخ النشر: 23 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني بأنه نقل لوحده 12 إصابة الى المستشفيات وصفت بعضها بالمتوسطة، فيما تم معالجة العشرات ميدانيًا، في حين أصيب عشرات بالرضوض والإغماء جراء المياه الكيمائية العادمة التي استخدمتها قوات الاحتلال ضد المقدسيين الخارجين من صلاة التراويح، في حين اكتفت بإبعاد الإرهابيين المتطرفين من باب العمود دون الاعتداء عليهم رغم أنهم اعتدوا على عدد من المقدسيين.

وقدّرت مصادر محلية متواجدة في مدينة القدس عدد الإصابات بحوالي 40 إصابة نُقلت الى المراكز المختلفة في المدينة في أعنف اعتداءات تنفذها شرطة الاحتلال بحق المقدسيين منذ سنوات.

وتطورت الأحداث انطلاقًا من باب العامود الذي حولته قوات الاحتلال الى ثكنة عسكرية، حيث أغلقت مداخله ومخارجه والساحة المحيطة به بالحواجز الحديدية وانتشر مئات الجنود من جيش الاحتلال واعتدوا على المقدسيين وفرقوهم لليوم التاسع على التوالي حيث يتكرر المشهد كل ليلة بعد صلاة التراويح.

وامتدت المواجهات إلى باب الساهرة الذي يبعد أقل من كيلو متر عن باب العامود، وكذلك اعتدى جنود الاحتلال على المقدسيين المتواجدين في شارع السلطان سليمان وشارع نابلس، وقام أفراد من شرطة الاحتلال باستهداف المقدسيين من أحصنة كانوا يركبونها وتسببوا برضوض لعدد من المواطنين.

وقالت الأوقاف الإسلامية إنه ورغم كل إجراءات الاحتلال أدى نحو سبعين ألف مقدسي صلاة التراويح داخل باحات المسجد الأقصى متجاوزين كل حواجز الاحتلال التي حاولت التقليل من وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك.

وسجل مقطع فيديو قيام مستوطن بإطلاق النار الحي صوب المواطنين المقدسيين ما أدى الى اصابة العديد منهم.

وطالب شبان من البلدة القديمة بالقدس المحتلة كل المقدسيين بارتداء اللباس الاسود لتمييز بعضهم البعض عن المستعربين، الذين انتشروا بين المواطنين واعتدوا على عدد منهم واعتقلوا عددًا آخر.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في أحدث إحصائية صدرت عنها إنها نقلت 12 إصابة جراء عنف شرطة الاحتلال والمستوطنين إلى المشافي في القدس الشرقية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، شابين من محيط ومنطقة باب العامود (أحد أبواب القدس القديمة) ودفعت بتعزيزات عسكرية ونصبت حواجز وقطعت الطرق أمام المارة والمصلين بحواجز حديدة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمد خضر أبو الهوى (20 عاما)، وطارق بكر أبو الهوى (23 عاما)، خلال مناوشات مع الاحتلال في منطقة باب العامود.

رایکم
آخرالاخبار