۴۱۱مشاهدات
افتتح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الخميس، الجلسة الأولى من فعاليات قمة المناخ الافتراضية، بمشاركة 40 زعيما حول العالم.
رمز الخبر: ۵۰۹۵۵
تأريخ النشر: 23 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وقال بايدن، في كلمته الافتتاحية، إنه يرى فرصًا اقتصادية هائلة في جهود مكافحة التغير المناخي، من أجل بناء اقتصاد مزدهر ومستدام.

وأشار إلى إمكانية خلق الملايين من الوظائف، من خلال بناء تكنولوجيا نظيفة يمكن استخدامها "اليوم وغدا".

وشدد بايدن على أن الإشارات واضحة، عند حديثه عن التغيير المناخي وخطورته، مؤكدًا أن العلم غير قابل للإنكار.

وأورد أنه اقترح استثمارًا ضخمًا في البنية التحتية للاستفادة من فرص التغير المناخي، قائلاً إن عدم التصرف يكبر "ونحن لن ننتظر".

وتحدث كذلك عن إمكانية استفادة الاقتصاد بشكل كبير عبر السيارات الكهربائية ومحطات الشحن، وحث الدول التي تشكل أكبر مصدر للانبعاثات على أن تحد منها.

وتعهد بايدن أيضًا بأن تتصدى بلاده للانبعاثات، قائلا "دعونا ندخل في السباق ونتغلب على المشكلة الوجودية".

وأردف أن العقد الجاري سيكون حاسما، مشددا على أن 9 سنوات متبقية لأجل كبح الاحترار والتصدي للتغير المناخي.

ودعا زعماء العالم للتحرك لمكافحة التغير المناخي، مؤكدا أن هذه القضايا لا يمكن لدولة بمفردها أن تحلها.

وانسحبت الولايات المتحدة من اتفاق باريس الذي يعد أول اتفاقية دولية خاصة بمكافحة تغيرات المناخ على مستوى العالم، بقرار من الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

واتفاق باريس للمناخ هو أول اتفاق دولي شامل حول حماية المناخ، تم التوصل إليه في 12 كانون الاول/ديسمبر/ 2015 بباريس، بعد مفاوضات مطولة بين ممثلين عن 195 دولة، وتُلزم المعاهدة الدول الموقعة باحتواء معدل الاحتباس الحراري.

رایکم
آخرالاخبار