۴۹۹مشاهدات
وقع انفجار ضخم أمس الثلاثاء، في مصنع عسكري إسرائيلي حساس يقع قرب الأبنية السطنية وسط كيان الاحتلال خلال اختبار لأحد الصواريخ.
رمز الخبر: ۵۰۸۸۸
تأريخ النشر: 21 April 2021

شبکة تابناک الإخبارية _ وأوضحت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، اليوم الاربعاء، أن الانفجار "وقع الثلاثاء، خلال تجربة روتينية في مصنع (تومر) للأسلحة المتطورة الذي يضم أنواعًا مختلفة من الصواريخ". وأضافت: "لم ترد أنباء عن وقوع إصابات جراء الانفجار".

عدد من التعليقات : 16

ويقع المصنع، وفق الصحيفة، في مدينة الرملة وسط كيان الاحتلال بالقرب من مناطق سكنية "وثق سكانها المدنيون سحابة دخان نتجت عن الانفجار"، وفق تعبير الصحيفة.

ولفتت الصحيفة، إلى أن كبار المسؤولين العسكريين في جيش الاحتلال "يقومون بالتحقيق في الخطأ الذي حدث، وما إذا كان قد تم الالتزام بالإرشادات" دون تفاصيل أخرى.

وتتولى منشأة "تومير"، بحسب الإعلام الإسرائيلي، "صناعات الدفاع الجوي، لصالح الجيش الإسرائيلي، فضلاً عن توليها مسؤولية مشروع القمر الصناعي الإسرائيلي، في النسخة التي يعملون على تطويرها تحت اسم أوفيك".

وقالت مصادر لـ"هآرتس"، إن المسؤولين الإسرائيليين قد يكونوا قللوا من تقدير الأضرار الجانبية للاختبار، الذي أدى إلى الانفجار.

وتعقيباً على ذلك أصدرت إدارة "تومير" بياناً قالت فيه: "كان هذا اختباراً مضبوطاً دون حساب الظروف الاستثنائية".

رایکم
آخرالاخبار