۲۰۱مشاهدات
شهد يومي السبت والأحد مواجهات دامية بين قوى الأمن الباكستاني وأنصار حركة "لبيك يا رسول الله" الذين إعتصموا في شتى أنحاء، البلاد تنديداً بإعتقال زعيم الحركة سعد رضوي.
رمز الخبر: ۵۰۷۹۵
تأريخ النشر: 19 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ ورغم عدم وجود اي إحصائيات مؤكدة الا ان الفيديوهات التي نشرها انصار الحركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي من اعتصام مدينتي لاهور وراولبندي تظهر الخسائر البشرية الفادحة التي تكبدها المعتصمون، بعد ان فتحت قوى الأمن النار على المعتصمين.

تعداد بازدید : 3

ومن جهة اخرى، احتجز المعتصمون عدداً من عناصر الشرطة، مطالبين بالإفراج عن قيادييهم المعتقلين مقابل الإفراج عن الأسرى.

وكانت الحكومة الباكستانية قد منعت وسائل الإعلام المحلية والدولية من تغطية اعتصامات الحركة في شتى المدن منذ اندلاعها الأسبوع الماضي، وذلك منعاً لتعاطف الناس معها.

وقام انصار حركة لبيك باكستان بإغلاق العديد من الطرق السريعة والطرق الرئيسية في البلاد يوم الاثنين الماضي احتجاجًا على اعتقال زعيمهم سعيد حسين رضوي في لاهور، الذي كان قد هدد الحكومة بالعودة للاعتصام امام السفارة الفرنسية في اسلام اباد الى حين طرد السفير الفرنسي منها، تعليقاً على الاساءة التي وجهتها فرنسا للنبي محمد (ص).

وفي كراتشي، العاصمة الاقتصادية للبلاد، أغلق المتظاهرون العديد من الطرق الرئيسية في المدينة، ما ادى الى شلل تام في مختلف القطاعات الاقتصادية وذلك نتيجة ازدحام السير الكثيف الذي استمر لساعات طويلة.

وفي البنجاب، تم إغلاق الطريق السريع من لاهور إلى إسلام أباد M-2 والطريق السريع N-5 نتيجة الاحتجاجات.

ووفقًا لشرطة لاهور، تم حظر ما لا يقل عن 32 نقطة في المدينة بسبب احتجاج أنصار حركة لبيك باكستان.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار