۳۴۴مشاهدات
أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، أن "الوقت قد حان لإنهاء أطول حرب خاضتها الولايات المتحدة"، بسحب جميع قوات بلاده من أفغانستان بحلول الذكرى العشرين لهجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، التي استغلتها الولايات المتحدة لشن حربها.
رمز الخبر: ۵۰۶۹۶
تأريخ النشر: 15 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وأوضح بايدن، في خطاب رسمي من البيت الأبيض، يوم امس الأربعاء، أنه حان الوقت لوضع حد لهذه الحرب التي لا تنتهي، وشدد على أنه الرئيس الأميركي الرابع الذي يدير الاحتلال العسكري الأمريكي في أفغانستان، واعداً بألا ينقل هذه المسؤولية إلى رئيس خامس، ومعتبراً أن لا جدوى من انتظار توافر الظروف المثالية للانسحاب.

وأضاف الرئيس الأمريكي، ان بلاده ستبدأ انسحابها النهائي في الأول من أيار/ مايو المقبل، "لكنها لن تغادر بشكل متسرع".

وأعلن الرئيس الأفغاني أشرف غني، أنه "يحترم هذا القرار"، بعدما تشاور في شأنه هاتفياً مع نظيره الأميركي، وأكد عبر تويتر، أن قوات الأمن الأفغانية قادرة تماماً على الدفاع عن شعبها وبلادها.

من جهتها، أعلنت دول حلف شمال الأطلسي، أنها قرّرت المباشرة بسحب قواتها العاملة، في إطار مهمة التحالف في أفغانستان بحلول الأول من الشهر المقبل، على أن تنجز ذلك في غضون بضعة أشهر، وفق بيان نشره الحلف.

وحذر بايدن، حركة طالبان من أي هجوم عند سحب القوات الأميركية، وأضاف في خطابه، "سنواصل دعم الحكومة الأفغانية، لكننا لن نبقي التزامنا العسكري في أفغانستان"، داعياً الأطراف الإقليمية الأخرى، خصوصاً باكستان إلى بذل المزيد من الجهود لدعم جارتها.

وزعم بايدن، أن الجيش الأميركي "تدخل قبل 20 عاماً، لضمان ألا تستخدم أفغانستان قاعدة لمهاجمة الولايات المتحدة مجدداً"، واعتبر أنها "حققت الهدف"، ووعد بوضع حد لـ"الحروب بلا نهاية" التي تخوضها بلاده.

رایکم