۳۲۲مشاهدات
شهدت عدة مدن في البحرين، مساء أمس، مسيرات شعبية مطالبة بالافراج عن معتقلي الرأي داخل سجون النظام البحريني.
رمز الخبر: ۵۰۶۵۱
تأريخ النشر: 14 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ وحمل المواطنون وأغلبهم من النساء لافتات في مسيرات جابت بلدات السنابس والدراز والنويدرات والهملة وكرزكان والدير ودار كليب وغيرها، صور قادة ورموز ثورة 14 فبراير في البحرين مطالبين بالإفراج عنهم فورًا.

كما طالبوا بالإفراج عن جميع الناشطين والمعارضين السياسيين الذي يواجهون اليوم خطر الإصابة بفيروس كورونا الذي تفشى في سجن جو المركزي في البحرين وخرج عن السيطرة.

وتشهد البلاد تصاعدًا في الاحتجاجات اذ سُجّلت 379 تظاهرة واحتجاج خلال الأيام الماضية منذ انطلاق الحراك المطالب بإطلاق سراح السجناء السياسيين بعد تفشي وباء كورونا في السجون.

وبدأ هذا الحراك نتيجة استشهاد احد السجناء السياسيين، عباس مال الله، الذي ارتقى جراء الأوضاع الانسانية السيئة داخل سجون النظام ولازال هناك قرابة الـ 100 معتقل مصابون بوباء كورونا.

وانخرط مواطنون غاضبون في تظاهرات ووقفات في الشوارع العامة، تحدوا من خلالها حالة الاستنفار الشديدة لقوات النظام البحريني.

وقالت مصادر بحرينية معارضة إن سلطات النظام البحريني تسوّق رواية إعلامية حول قيامها بالإفراج عن عشرات السجناء، لكنها في المقابل تواصل اعتقالاتها السياسية على الأرض.

وبحسب مراقبين، فإن عمليات الإفراج عن المعتقلين بأحكام بديلة انحصرت في نطاق محدود وخجول أمام أرقام إصابات كورونا في سجون البحرين.

لكن الاعتقالات على الأرض الواقع مستمرة، وتأتي على خلفية المشاركة في التظاهرات الشعبية المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، في ظل الخطر الكبير الذي يتهددهم جراء فيروس كورونا.

رایکم
آخرالاخبار