۴۰۴مشاهدات
طلبت بنغلاديش من الولايات المتحدة تقديم المساعدة لها في إعادة لاجئي الروهينغا إلى مناطقهم في ميانمار.
رمز الخبر: ۵۰۵۰۰
تأريخ النشر: 10 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ يعيش أكثر من مليون نسمة من الأقلية المسلمة التابعة لميانمار ذات الأغلبية البوذية في مخيمات مكتظة في دولة بنغلاديش المسلمة المجاورة.

وقال وزير خارجية بنغلاديش أبو الكلام عبد المؤمن اليوم الجمعة، بعد لقاء له مع المبعوث الأمريكي الخاص بالمناخ جون كيري في دكا إن المعسكرات تشكل أيضا تهديدا للبيئة.

وأضاف عبد المؤمن إن الروهينغا يدمرون الغابات والنظام الجيولوجي في كوكس بازار، حيث يعيش المسلمون المضطهدون في مخيمات قذرة بعد فرارهم من الاضطهاد في ميانمار.

ورداً على ذلك، قال كيري إن الولايات المتحدة تركز على إيجاد حل لإعادة الروهينغا إلى وطنهم، فضلاً عن استعادة الديمقراطية في ميانمار.

ووصل كيري إلى دكا في رحلة قصيرة لتسليم دعوة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى رئيسة الوزراء الشيخة حسينة لحضور قمة القادة الافتراضية حول المناخ المقررة في وقت لاحق من هذا الشهر.

ومن المقرر أن يستضيف بايدن القمة في 22 و23 نيسان/أبريل الجاري لتسوية مسار العمل المقبل لمكافحة آثار تغير المناخ مع عودة الولايات المتحدة إلى اتفاق باريس، الذي انسحبت منه أمريكا إبان فترة ولاية سلفه دونالد ترامب.

وقال كيري إن على المجتمع الدولي أن يفعل المزيد من أجل الروهينغا، وليس فقط في بنغلاديش.

وفر مئات الآلاف من أقلية الروهينغا من منازلهم في ميانمار بسبب العنف العسكري عام 2017 وتوجهوا إلى بنغلاديش.

ووصفت الأمم المتحدة اضطهاد الروهينغا في ميانمار بأنه إبادة جماعية مستمرة.

رایکم
آخرالاخبار