۳۷۶مشاهدات
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو لي جيان إن "عملية تتبع منشأ فيروس كورونا كانت بالفعل مشوبة بالتسييس، لكن هذا التسييس لم يكن من جانب الصين ولكن من جانب دول محددة، من بينها الولايات المتحدة.
رمز الخبر: ۵۰۴۵۷
تأريخ النشر: 09 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ أدلى المتحدث بهذه التصريحات ردا على سؤال حول خطاب مفتوح كتبه 24 عالما وباحثا من أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا واليابان، ادعوا فيه أن الدراسة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين حول تتبع منشأ الفيروس كانت مشوبة بالتسييس في ظل غياب إجابات موثوقة حول كيفية نشوء مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وأشار إلى أن الخطاب المفتوح صدر مباشرة بعد نشر تقرير منظمة الصحة العالمية حول منشأ الفيروس، لافتا إلى أنه قد تم إصدار خطاب مفتوح آخر، كتبته نفس المجموعة من الشخصيات تقريبا، في 4 مارس، أي قبل نشر تقرير المنظمة. ولفت تشاو إلى أن التوقيت يظهر نيتهم نحو ممارسة الضغط على منظمة الصحة العالمية وفريق الخبراء.

وبحسب تشاو، فقد بات من الواضح تماما ما إذا كان هدفهم هو تقديم مقترحات بشأن البحث الخاص بتتبع منشأ الفيروس بشكل علمي ومهني، أم استهداف دولة مع افتراض أنها مذنبة بشكل مسبق.

وتابع تشاو قائلا، "إنهم مصرون على تسييس تتبع منشأ الفيروس، وتقويض وتعطيل التعاون بين الصين ومنظمة الصحة العالمية، ومهاجمة الصين وتشويه صورتها، وتحدي البحث المستقل والعلمي الذي يقوم به الخبراء، بشكل علني".

وأضاف المتحدث أن هذا "سوف يقوض التعاون العالمي في تتبع منشأ الفيروس وسيؤثر على الجهود العالمية لمكافحة المرض".

رایکم
آخرالاخبار