۱۸۲مشاهدات
اكد مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، أن العراق اتفق مع واشنطن على أن لا تكون هناك قواعد عسكرية أمريكية في العراق.
رمز الخبر: ۵۰۳۹۵
تأريخ النشر: 08 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ قال الاعرجي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية فؤاد حسين ، إن "الجانب الأمريكي تعهد بسحب عدد مهم من قواته من العراق".

وأضاف: "تحدثنا خلال الحوار عن التقدم الذي أحرزته قواتنا في مكافحة الإرهاب". لافتا الى أنه "تم الاتفاق على تولي قواتنا الأمنية مهمة محاربة داعش الارهابي".

وتابع أن "العراق أكد على حماية الكوادر الأجنبية"، مشيرا الى أن "الطرفين اتفقا على عدم وجود قواعد أجنبية في العراق".

ولفت الى أن "الجولة الثالثة من الحوار كانت ناجحة"، مبينا أن "العراق أكد التزامه بحماية أفراد وكوادر البعثات الدبلوماسية".

ونوه الأعرجي بأن "الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي كانت باشراف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي"، مؤكدا أنه "لا قواعد عسكرية أمريكية في العراق".

وجاء في البيان:
أن وجود القوات الامريكية في العراق جاء بناءاً على دعوة الحكومة العراقية لغرض دعم القوات الأمنية العراقية في حربها ضد داعش، مبيناً انه "في ضوء تطور قدرات القوات الأمنية العراقية توصل الطرفان الى ان دور القوات الامريكية وقوات التحالف قد تحول الان الى المهمات التدريبية والاستشارية على نحو يسمح بإعادة نشر المتبقي من القوات القتالية خارج العراق، على ان يتفق الطرفان على التوقيتات الزمنية في محادثات فنية مقبلة".

واضاف البيان،"هذا التحول يعكس في طبيعة مهمات القوات الامريكية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية الى التدريب والتجهيز والمساندة لنجاح شراكتنا الاستراتيجية ويضمن دعم الجهود المتواصلة للقوات العراقية لضمان ان داعش لن تهدد استقرار العراق مجددا"،موضحآ ان" الحكومة العراقية جددت التزامها بحماية أفراد وقوافل التحالف الدولي والبعثات الدبلوماسية التابعة لدولة".

وشدد البلدان على ان "القواعد التي يتواجد بها افراد التحالف هي قواعد عراقية وهم موجودون فيها حصرا لدعم جهود العراق في الحرب ضد داعش، وينوي البلدان مواصلة المحادثات عبر لجنة عسكرية مشتركة لضمان انسجام عمليات التحالف الدولي مع احتياجات القوات الامنية العراقية، وبضمنها قوات البيشمركة".

وتابع البيان، اما في مجال التعليم العالي والتعاون العلمي والثقافي، ناقشت الحكومتان دعم الولايات المتحدة للجهود التي يبذلها العراق لتعزيز التعليم العالي بالتعاون مع الجامعات الأمريكية من خلال برنامج فولبرايت (Fulbright)، ومبادرة شراكة التعليم العالي للسفارة الأمريكية (Higher Education Partnership Initiative)، والدعم الأمريكي الموسع لمبادرة الجامعات في المناطق المحررة (Liberated Universities Initiative).

واكد ان"البلدان يعتزم تحديد سبل إضافية لدعم خطط العراق الرامية لإصلاح التعليم العالي وتعزيز الشراكات الجامعية بين العراق والولايات المتحدة"،لافتاً الى ان الوفدان استعرضا التقدم المحرز في جهودهما المشتركة للحفاظ على التراث الثقافي الغني للعراق والتنوع الديني".

وجدد البلدان في ختام البيان على "تأكيدهما على أهمية العلاقة الاستراتيجية بينهما وعزمهما على مواصلة اتخاذ الخطوات المناسبة لتعزيزها بما يخدم مصلحة البلدين ويحقق الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار