۱۶۹مشاهدات
أعلن المتحدث باسم مجلس الوزراء حسن ناظم، عن فتح أبواب الاستيراد للسيطرة على ارتفاع أسعار السلع والبضائع، فيما أكد ان رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي سيجري زيارات إلى دول عربية قريبا.
رمز الخبر: ۵۰۳۸۷
تأريخ النشر: 07 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ قال ناظم خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي لمجلس الوزراء امس الثلاثاء، إن خطة الحكومة لدعم المنتج المحلي واجهت ارتفاعاً بالأسعار، وهناك توجيه لوزير الداخلية بهذا الصدد.

وأشار الى ان هناك زيارات لرئيس مجلس الوزراء إلى الأسواق قبل شهر رمضان، كما ان هناك توجيه لوزير التجارة لفتح باب الاستيراد لفترة معينة.

واضح ان "زيارات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأخيرة تهدف لإقامة علاقات متوازنة مع الجميع".

وأكد ناظم ان زيارة الكاظمي الى السعودية والإمارات أثمرت عن تفاهمات واتفاقيات اقتصادية واستثمارية، حيث خصصت حكومتيّ البلدين ثلاثة مليارات دولار من كل منهما لاستثمارها في العراق.

واضاف "الزيارات مهمة إلى السعودية والإمارات وتأتي ضمن خطة الحكومة للتعاون مع البلدان العربية، وهناك زيارات مرتقبة لدول أخرى في المنطقة هدفها دعم الاقتصاد العراقي".

من جانب آخر، أشار ناظم الى ان هناك توجيه للوزراء من قبل الكاظمي لكتابة ملاحظاتهم على مسودة قانون الموازنة الذي اقره مجلس النواب، وبعدها تقدم الملاحظات إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء للنظر فيها.

وحول الوضع الوبائي، لفت ناظم الى أن وزارة الصحة "تعاقدت على 21 مليون جرعة من لقاح كورونا ستأتي تباعاً للبلاد".

وعن الوضع التعليمي، قال ان "مشكلة المحاضرين المجانيين ورثتها الحكومة من الحكومات السابقة، وقد تم تخصيص الأموال للمحاضرين في قانون الموازنة إلا ان البرلمان خفض المبلغ المخصص".

وكشف ناظم أن "مجلس الوزراء صوت على التعاقد مع المحاضرين المجانيين وشملوا بالقرار 315". ولفت الى أن "قرار 315 يتيح حقوقاً تقاعدية وامتيازات تشبه الممنوحة للملاك الدائمي".

وبشأن ارتفاع الاسعار علق ناظم بأنه "تم توجيه لوزير الداخلية بزيارة الأسواق لحل مشكلة ارتفاع الأسعار، فضلا عن صدور توجيه لوزارة الزراعة بفتح باب الاستيراد لمدة معينة لمواجهة ارتفاع الأسعار".

وبين متحدث الحكومة أن "مجلس الوزراء وجه وزارة التجارة بتوزيع حصة إضافية في شهر رمضان".

وتابع أن "مجلس الوزراء أقر التعاقد مع شركة ألمانية لفحص برامجيات الأجهزة الانتخابية".

وقال ناظم خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي لمجلس الوزراء امس الثلاثاء، إن خطة الحكومة لدعم المنتج المحلي واجهت ارتفاعاً بالأسعار، وهناك توجيه لوزير الداخلية بهذا الصدد.

وأشار الى ان هناك زيارات لرئيس مجلس الوزراء إلى الأسواق قبل شهر رمضان، كما ان هناك توجيه لوزير التجارة لفتح باب الاستيراد لفترة معينة.

واضح ان "زيارات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأخيرة تهدف لإقامة علاقات متوازنة مع الجميع".

وأكد ناظم ان زيارة الكاظمي الى السعودية والإمارات أثمرت عن تفاهمات واتفاقيات اقتصادية واستثمارية، حيث خصصت حكومتيّ البلدين ثلاثة مليارات دولار من كل منهما لاستثمارها في العراق.

واضاف "الزيارات مهمة إلى السعودية والإمارات وتأتي ضمن خطة الحكومة للتعاون مع البلدان العربية، وهناك زيارات مرتقبة لدول أخرى في المنطقة هدفها دعم الاقتصاد العراقي".

من جانب آخر، أشار ناظم الى ان هناك توجيه للوزراء من قبل الكاظمي لكتابة ملاحظاتهم على مسودة قانون الموازنة الذي اقره مجلس النواب، وبعدها تقدم الملاحظات إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء للنظر فيها.

وحول الوضع الوبائي، لفت ناظم الى أن وزارة الصحة "تعاقدت على 21 مليون جرعة من لقاح كورونا ستأتي تباعاً للبلاد".

وعن الوضع التعليمي، قال ان "مشكلة المحاضرين المجانيين ورثتها الحكومة من الحكومات السابقة، وقد تم تخصيص الأموال للمحاضرين في قانون الموازنة إلا ان البرلمان خفض المبلغ المخصص".

وكشف ناظم أن "مجلس الوزراء صوت على التعاقد مع المحاضرين المجانيين وشملوا بالقرار 315". ولفت الى أن "قرار 315 يتيح حقوقاً تقاعدية وامتيازات تشبه الممنوحة للملاك الدائمي".

وبشأن ارتفاع الاسعار علق ناظم بأنه "تم توجيه لوزير الداخلية بزيارة الأسواق لحل مشكلة ارتفاع الأسعار، فضلا عن صدور توجيه لوزارة الزراعة بفتح باب الاستيراد لمدة معينة لمواجهة ارتفاع الأسعار".

وبين متحدث الحكومة أن "مجلس الوزراء وجه وزارة التجارة بتوزيع حصة إضافية في شهر رمضان".

وتابع أن "مجلس الوزراء أقر التعاقد مع شركة ألمانية لفحص برامجيات الأجهزة الانتخابية".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار