۱۵۶مشاهدات
ونقلت عائلة الشهيد إن الأسير عباس مال الله (50 عاما) استشهد في مستشفى السلمانية بعد سنين من مطالبات عائلته والجهات والحقوقية الدولية بالإفراج عنه لإنقاذ حياته.
رمز الخبر: ۵۰۳۵۷
تأريخ النشر: 07 April 2021

أعلنت عائلة الأسير عباس مال الله استشهاد الأسير في سجن جو عباس مال الله بعد تدهور حالته الصحية ونقله إلى أحد المستشفيات جراء معاناته من إصابة تعرض لها لحظة اعتقال بالرصاص الإنشطاري “الشوزن”.

ونقلت عائلة الشهيد إن الأسير عباس مال الله (50 عاما) استشهد في مستشفى السلمانية بعد سنين من مطالبات عائلته والجهات والحقوقية الدولية بالإفراج عنه لإنقاذ حياته.

واعتقلت السلطات عباس مال الله في 17 مايو/آيار 2011، وحكم عليه بالسجن 15 عاماً و6 أشهر، ومنذ عام 2019 تفاقم وضعه الصحي بشكل كبير، ولم يسمح لها بالعلاج من آلام شديدة من أسفل الظهر إلى رجليه، بسبب طلقة الشوزن التي أطلقت عليه من مسافة قريبة خلال اعتقاله. بالإضافة إلى أنه مصاب بالقولون وقرحة في المعدة، وشكى أكثر من مرة من عدم تلقيه العلاج والعناية الطبية اللازمة داخل السجن.

والشهيد عباس مال الله -وهو من بلدة النويدرات جنوب المنامة- متزوج ولديه 3 أبناء، قضى عشر سنوات بالسجن وهو متهم بدهس 9 من رجال الشرطة في منطقة النويدرات، والتي أعلنت عنها وزارة الداخلية في 17 مايو/ أيار 2011، وأوضحت الوزارة حينها أن رجال الشرطة وأثناء قيامهم بواجبهم في منطقة النويدرات بالتعامل مع مجموعة تحاول إثارة أعمال الشغب والتخريب أصيب أحد المتورطين برأسه وعلى الفور قام شقيقه بقيادة سيارته بسرعة هائلة ودهس رجال الشرطة عمدا ما أدى إلى إصابة عدد من رجال الشرطة، 4 منهم تعرضوا لإصابات بليغة، و5 لإصابات مختلفة، فيما تعرض سائق السيارة لإصابات متفرقة، ونقل المصابون للمستشفى لتلقي العلاج.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار