۱۵۷مشاهدات
طالب وزير خارجية البوليساريو محمد سالم ولد السالك، اليوم الإثنين، بمنح الأخيرة مقعدا في الأمم المتحدة، واتهم فرنسا وإسبانيا بعرقلة تنظيم استفتاء تقرير مصير في الصحراء الغربية.
رمز الخبر: ۵۰۳۱۶
تأريخ النشر: 06 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ قال ولد السالك، في مؤتمر صحفي بالجزائر العاصمة، "إن الجمهورية التي أعلنتها جبهة بوليساريو عام 1976 تطالب بأخذ مقعدها في الأمم المتحدة".

واحتج السالك على ما سماه "التأييد الأعمى" الفرنسي للمغرب عبر "عرقلة" الاستفتاء حول مصير المنطقة الصحراوية الشاسعة الممتدة على 266 ألف كلم مربع.

كما اتهم إسبانيا، القوة الاستعمارية السابقة في المنطقة، بـ"خيانة" سكان الصحراء الغربية و"التهرب من مسؤوليتها القانونية والسياسية والأخلاقية".

ويعتبر المغرب أن المنطقة بأسرها جزء من أراضيه، ويسيطر على 80 بالمئة منها ويفصلها عن الجزء الشرقي الواقع تحت سيطرة جبهة بوليساريو جدار رملي وقوّة حفظ سلام أممية.

وبعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية مكلفة تنظيم استفتاء حول مصيرها.

وكانت جبهة بوليساريو أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر أن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 1991 انتهى، وذلك بعد أن أرسل المغرب قوات لفتح طريق رابط مع غرب أفريقيا أغلقه نشطاء من الجبهة التي تعتبره غير قانوني ويقع في منطقة عازلة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار