۱۵۵مشاهدات
أعرب وزير خارجية حكومة الرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، الاحد، عن شكر حكومته للدور التركي في ما وصفها بـ"الحفاظ على وحدة اليمن واستقلاله"، في إشارة إلى الدعم التركي المقدم لحزب الإصلاح في مواجهة الفصائل المدعومة إماراتيا المنادية بالانفصال جنوب اليمن.
رمز الخبر: ۵۰۲۹۷
تأريخ النشر: 05 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ ويتزامن ذلك مع وصول قائد قوات خفر السواحل في قوات هادي التابعة للتحالف السعودي، خالد القملي، إلى الصومال لاستلام شحنة مدرعات تركية جديدة تمهيدا لنقلها إلى معاقل هادي جنوب البلاد.

ويشن التحالف السعودي حربا مدمرة على البلاد، دخلت عامها السابع، وتنضوي قوات حزب الإصلاح وقوات هادي الموالية للرياض، جنبا إلى جنب مع قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات، ضمن قوات التحالف.

وقال أحمد عوض بن مبارك إنه التقى الاحد بالسفير التركي في اليمن وناقش معه تطورات الأوضاع في اليمن.

وتزامن اللقاء مع وصول قائد خفر السواحل في قوات هادي إلى العاصمة الصومالية، حيث التقى بنظيره الصومالي على هامش زيارته لجزر السيشل ولقائه بمدير مكتب مكافحة الجريمة البحرية في الأمم المتحدة، و بعد يوم على نشر وسائل اعلام صومالية تقارير عن وصول سفينة شحن تركية تقل نحو 200 مدرعة حديثة يتوقع ارسالها إلى قوات هادي التي استولت على مديرية أحور الساحلية في أبين والقريبة من السواحل الصومالية، ضمن المعارك الداخلية في معسكر التحالف السعودي.

وتصاعد النشاط التركي في اليمن خلال الأيام الأخيرة بفعل تحسن علاقات قطر مع السعودية وتمرير الأخيرة للدعم التركي للفصائل الموالية لها جنوب اليمن.

وتقول مصادر يمنية إن السعودية ترغب بترتيب تصادم بين تياري قطر والامارات جنوب وشرق اليمن بغية إغراق الدولتين الخليجيتين التواقتين لنفوذ في اليمن في أتون صراع جديد وبما يجبرهما على مشاركة السعودية تحمل نفقات ما بعد الحرب وإعادة الاعمار.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار