۱۷۷مشاهدات
رمز الخبر: ۵۰۲۹۳
تأريخ النشر: 05 April 2021

تصريح خاص/تابناک _ قال عضو المكتب السياسي في حركة "حماس"، صلاح البردويل، ان الاسير حسن سلامة لا يحتاج الى جلسات محاكمات حتّى يُقبل في الانتخابات فهو يُشرّف المجلس التشريعي الفلسطيني وهو يشكّل إضافة نوعية لهذا المجلس، فضلاً عن الشرف الكبير الذي يحاول البعض ان يصنعه وهو شرف الوحدة الوطنية.

وأكد البردويل في تصريح صحفي، ان التلاعب في هذه القضية والتسويف ليس له أي معنى على الاطلاق، مشيرًا الى ان من يستثني حسن انما يستثني شيئًا كبيرًا في هذا الوطن وهو الذي سيخسر لان الاسر هو رفض ان يكون مرشحًا بالكاد تم اقناعه بذلك معتبرًا رفض ترشيحه عار كبير جدًا يجب ان يتم تصحيحه.

وكان حركة حركة "حماس" قالت في بيان في وقت سابق اليوم إنها تلقت بأسف بالغ، قرار لجنة الانتخابات المركزية رفض ترشح الأسير حسن سلامة بدعوى أنه غير مسجل في سجل الناخبين، علماً بأنه معتقل لدى الاحتلال منذ ربع قرن من الزمان.

وأضافت أنها شرحت الظروف والملابسات كافة للجنة الانتخابات، وأنها أجرت اتصالات مكثفة مع رئاسة اللجنة وإدارتها لتوضيح خطورة شطب اسم أسير فلسطيني بطل سطّر أعظم التضحيات.

وأشارت إلى أنها نبهت كذلك إلى خطورة تسجيل لجنة الانتخابات على نفسها هذا الفعل الذي لا مبرر له.

كما استهجنت الحركة الإصرار من لجنة الانتخابات المركزية على موقفها الرافض لترشح الأسير المجاهد حسن سلامة، حيث كان بإمكانها البحث عن مخارج كما فعلت في قضايا أخرى.

ويطالب الأسير حسن سلامة لجنة الانتخابات أن تعامله بصورة استثنائية أسوةً بمواطني مدينة القدس، الذين تم استثناؤهم من التسجيل في السجل النهائي.

وسلامة؛ من سكان مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، اعتقل في الخليل عام 1996، وحكم عليه بالسجن 48 مؤبدًا و30 عامًا، أمضى منها 13 عامًا في العزل الانفرادي، اتهم بالانتماء لحركة حماس ولجناحها العسكري كتائب القسام، وقيادته لعمليات الثأر المقدس للشهيد يحيى عياش، التي أدت إلى وقوع عشرات القتلى الإسرائيليين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار