۱۳۶مشاهدات
أعلن الناطق باسم وزراة الصحة في غزة، أشرف القدرة، تسجيل حالتي وفاة و1561 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية.
رمز الخبر: ۵۰۲۷۶
تأريخ النشر: 05 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية _ قال القدرة في عرض لآخر احصاءات الإصابات ووفيات كورونا في غزة، إنه ومنذ آذار/مارس الماضي وحتى اليوم ارتفعت وتيرة الإصابات بشكل لافت، وهذا يشير الى أن قطاع غزة في عين الخطر ولكن لم يصل الى ذروة انتشار هذه الموجة، لذا هناك متابعة حثيثة من لجان مختصة من وزارة الصحة لمتابعة التطورات الوبائية.

ولفت القدرة، الى أن هناك تمدد للانتشار الوبائي في مختلف محافظات قطاع غزة، ويعزى ذلك الى انتشار الطفرة البريطانية وقد يكون هناك طفرات اخرى، إضافة الى التراخي من المؤسسات والمواطنين بعد سلسلة من التشديد في الإجراءات.

وأشار الى أنه خلال هذه الفترة مع تزايد وتيرة الاصابات والموجة الجديدة فإن 35% من الفحوصات التي تجرى تسجل إصابات، لكن حتى اللحظة هذا لم يشكل ضغطاً على المنظومة الصحية.

وتابع "هناك 256 اصابة في مستشفيات غزة وهو ما يعادل 50% من القدرة الاستيعابية للأسرة المخصصة لمرضى كوفد 19، لافتا أن هناك 500 سرير مخصص لمرضى كوفيد19، منها ما يقارب 300 سرير مجهزة للعناية المركزة.

وأشار القدرة الى أنه تم رفع القدرة الإنتاجية للأوكسجين الى 6 آلاف لتر في الدقيقة الواحدة.

وعن حملة التطعيمات، قال القدرة، "تلقينا 81600 لقاح من اللقاحات تكفي 40800 مواطن وحتى اللحظة تم تطعيم ما يزيد عن 25 الف مواطن وكادر صحي وفق أولويات وزراة الصحة والصحة العالمية، والمتوفر الان يكفي لـ15 الف مواطن، وننتظر وصول مزيد من اللقاحات، مشيرا الى أن الفترة الاخيرة شهدت اقبالاً شديداً من المواطنين للتطعيم بسبب الوعي العالي لديهم.

وعن الاجراءات لكسر انتشار الوباء، قال: نحاول ان نتدرج في الاجراءات وفق الحالة الوبائية وان نبتعد عن سيناريو الإغلاق الشامل لما له من أثر وضغط على كافة القطاعات المختلفة في قطاع غزة، بالتالي نسير لاجراءات متدرجة لكسر حدة الانتشار وحفظ الارواح، ولكن كافة السيناريوهات مطروحة إذا ما احتاجت الحالة الوبائية تشديدا أكثر وصولا للاغلاق الشامل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار