۱۴۱مشاهدات
يحتفل المسيحيون في فلسطين المحتلة اليوم الأحد بعيد الفصح وسط قيود مخففة مقارنة بالعام الماضي، في ضوء انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وارتفاع أعداد الأشخاص الذين تلقوا التطعيم ضد الفيروس.
رمز الخبر: ۵۰۲۴۸
تأريخ النشر: 04 April 2021

شبكة تابناک الإخبارية : ترأس البطريرك بيير باتيستا بيتسابالا، بطريك اللاتين الكاثوليك في الأراضي المقدسة، قداس عيد الفصح التقليدي في كنيسة القيامة بالقدس.

المسيحيون في الأراضي المحتلة يحتفلون بعيد الفصح وسط قيود مخففة

وعلى عكس العام الماضي، تم السماح للمصلين بالمشاركة في القداس، إلا أنه لم يكن هناك حجاج ولا سياح بسبب قيود الدخول.

وبعد ثلاثة أشهر ونصف من بدء حملة التطعيم في كيان الاحتلال الاسرائيلي، انخفض عدد إصابات كورونا بشكل كبير.

ودعا المطران بيتسابالا الكنيسة إلى التحلي بالشجاعة. وقال إن العالم "مُتعَب ومجهَد، ومرهق بسبب الجائحة وحالات الخوف والموت والألم"، مؤكدا أن الناس يحتاجون إلى "كنيسة تدرك حجم الصعوبات".

وتوجد كنيسة القيامة في البلدة القديمة بالقدس، وتعتبر أقدس مكان في الديانة المسيحية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار