۱۲۴مشاهدات
أعربت وزارة الخارجية الأمريكية، السبت، عن دعمها الكامل للملك الأردني عبد الله الثاني، واصفة إياه بـ"الشريك الرئيسي" للولايات المتحدة.
رمز الخبر: ۵۰۲۳۱
تأريخ النشر: 04 April 2021

جاء ذلك على خلفية إعلان الأردن مساء اليوم اعتقالات شملت شخصية كبيرة، فيما تحدثت وسائل إعلام غربية عن "مؤامرة مزعومة للإطاحة بالملك"، دون أن تؤكد عمان أو تنفي ذلك حتى الساعة 20:45 ت.غ.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قوله إننا " نتابع التقارير عن كثب، ونتواصل مع المسؤولين الأردنيين".

وأضاف برايس، في مؤتمر صحفي، أن "الملك الأردني عبد الله الثاني شريك رئيسي للولايات المتحدة، ويحظى بدعمنا الكامل".

ومساء السبت، أعلن الأردن اعتقالات طالت رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله وآخرين إثر "متابعة أمنية حثيثة"، فيما قال قائد الجيش يوسف حنيطي، في بيان، إنه "طُلب من ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين التوقف عن نشاطات توظف لاستهداف أمن البلاد".

وبينما تحدثت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلا عن مصدر استخباراتي، عن "وضع الأمير حمزة تحت قيود في قصره بعمان، وسط تحقيق مستمر في مؤامرة مزعومة للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني"، قال حنيطي إن التحقيقات "لا تزال مستمرة، وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية".

وبين الفينة والأخرى، يجري الأمير حمزة، الذي تولى ولاية العهد بين عامي 1999 و2004، زيارات للعديد من محافظات المملكة، ويلتقي وجهاء عشائرها، حيث يعبر عن انتقاداته لسير الأوضاع في المملكة، ويدعو إلى محاربة الفساد وتصحيح النهج.‎

المصدر:الأناضول 

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار