۱۸۶مشاهدات
كشف وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، عن الشروع في استغلال منجم غار جبيلات خلال 24 شهر على أكثر تقدير، وفقا للاتفاق الموقع مع الشريك الصيني المشكل من 3 شركات عملاقة.
رمز الخبر: ۵۰۱۷۱
تأريخ النشر: 01 April 2021

وأفاد تابناک للأنباء،أكد عرقاب، الثلاثاء، على هامش توقيع اتفاق شراكة جزائري-صيني، من اجل استغلال منجم غار جبيلات بتندوف، على استحداث لجنة وزارية من أجل إنشاء هياكل ترافق المشروع خلال المرحلة الثانية من بداية استغلا المنجم

وأوضح الوزير” هذه الهياكل ستأخذ وقت طويل لذلك نريد استعمال منجم الحديد وفقا لاقتراحات المجموعة الصينية في أسرع وقت، وذلك خلال 24 شهر على أقصى تقدير”

وتابع “وبعدها سيتم إنشاء منجم حديد ضخم بين 2021 إلى 2024 وسيتم الشروع في الإنتاج بداية من 2025، وفي المرحلة الأولى سيتم استعمال عربات كهربائية لنقل الحديد إلى شمال البلاد وبعدها نقله إلى مستغانم من أجل التصدير.

وأضاف “وقعنا بين مناجم الجزائر والمجمع الصيني اتفقا من أجل تشكيل شراكة للقيام بالعملية واستغلال حديد غار جبيلات، حيث سيكون الشريك الصيني مشكلا من 3 شركات، على أن يكون ذلك وفقا لقاعدة 49/51”.

وأكد الوزير “أول مرة في تاريخ غار جبيلات لدينا شريك من شركات صينية مختصة في مجال التنقيب والاستغلال المنجمي وهي العملاق الصيني”أم سي سي” ووقعنا معها أرضية اتفاق من أجل الشروع في استغلال حديد غار جبيلات، على ان يتم وضع كل الهياكل والشروع في الدراسات اللازمة بعد 3 أشهر من توقيع الاتفاق”.

وجرت مراسم التوقيع على المذكرة بحضور وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، وسفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر.

وحسب بيان وزارة الطاقة، فأن مذكرة التفاهم تشكل خطوة مهمة وحاسمة في تنفيذ مشروع تطوير رواسب خام الحديد بغارة جبيلات بولاية تندوف.

وأشار بيان صادر عن وزارة الطاقة، إلى أن مشروع غارة جبيلات يندرج في إطار تنفيذ توجهات السلطات العليا بالدولة فيما يتعلق بتطوير قطاع التعدين ويدخل في إطار اتفاقيات التعاون والشراكة المبرمة بين الجزائر والصين، خاصة منها:

• “مذكرة التفاهم الجزائرية الصينية” بشأن مشاركة الجزائر في بناء “الحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين”، الموقعة في 5 أيلول سبتمبر 2018

• “الخطة الخماسية للتعاون الاستراتيجي العالمي 2021-2025”.

يهدف هذا المشروع الاستراتيجي المهم إلى ضمان وتأمين إمداد مصانع الصلب والحديد الوطنية بالمواد الخام، وتصدير كميات كبيرة، ولكن أيضًا، بفضل طبيعته الهيكلية، يهدف إلى تنمية الجنوب الغربي الجزائري بأكمله والمساهمة بشكل كبير وحاسم في تطوير قطاع التعدين.
في إطار هذه الشراكة، ينبغي الإشارة بشكل خاص إلى المهارات والقدرات الخاصة بكل شركة من الشركات التي يتكون منها الاتحاد:

• تتمتع MCC بمهارات قوية في بناء وتطوير المناجم، واستخراج المعادن من الحديد والصلب بالإضافة إلى الخدمات الاستشارية الفنية.

• شركة CWE الدولية للتنمية والاستثمار التابعة لشركة China Three Gorges Corporation، لديها خبرة واسعة في تطوير وبناء وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة.
• HEYDAY SOLAR هو مورد متخصص في حلول الشبكات الكهربائية الدقيقة والمعدات الرئيسية.

في الختام، ووفقًا لأحكام مذكرة الاتفاق المبرمة، ستعمل شركة FERAAL واتحاد الشركات الصينية معًا من أجل الالمام بجميع العناصر المطلوبة لاتخاذ قرار منطقي يؤدي إلى تحقيق المشروع والذي:

• سيعزز التنمية في كل جنوب غرب الجزائر
• سيسمح بخلق العديد من الوظائف
• يأمن إنتاج الحديد والصلب الوطني وجعله أكثر استقلالية
• توفير العملة الصعبة عن طريق تخصيص جزء كبير من واردات المواد الخام المخصصة لتزويد مصانع الصلب والصلب الوطنية
• تمهيد الطريق لتصدير المواد الخام المصنعة والمنتجات نصف المصنعة

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار