۱۷۶مشاهدات
ألقى رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، كلمة بمناسبة الذكرى الـ45 ليوم الأرض، امس الثلاثاء، مهنئا الشعب الفلسطيني قائلاً "كل عام وأرضنا وشعبنا بألف خير".
رمز الخبر: ۵۰۱۰۵
تأريخ النشر: 01 April 2021

وأفاد تابناک للأنباء،أضاف اشتيه في كلمة نشرها موقعه الرسمي: يوم الأرض بالنسبة لنا هو يوم وحدة النضال الفلسطيني، هذه الذكرى تَرمز إلى الوفاء للأرض ووحدة الألم والمعاناة والإنسان الفلسطيني، وأن المعركة واحدة سواء في الـ48 أو هنا.

وتابع: أمامنا مجموعة من التحديات علينا أن نُواجِهها مجتمعين موحدين، سواء كان ذلك معركة الكورونا أو مقاومتنا السلمية الشعبية من أجل إنهاء الاحتلال، وكذلك الذهاب للانتخابات في 22/5/2021، التي نريد لها أن تكون عُرسًا فلسطينيًا يُعيد الإشعاع الديمقراطي لشعبنا، ونكون موحدين تحت قبة البرلمان لنستطيع أن نواجه التحديات المستقبلية.

ويحيي الفلسطينيون في 30 آذار/مارس من كلّ عام "يوم الأرض" ليعبّروا عن تمسّكهم بأرضهم وهويتهم الوطنيّة بعد أن احتلتها قوات كيان الاحتلال الاسرائيلي في عام 1948.

وترجع قصة يوم الأرض إلى عام 1976 عندما أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على مصادرة نحو 21 ألف دونم (ألف متر مربع) لتنفيذ مشروع أطلقت عليه "تطوير الجليل" وكان عبارة عن عملية تهويد كاملة للمنطقة، ما دفع أهل الداخل الفلسطيني للانتفاضة ضد المشروع.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار