۲۳۰مشاهدات
رمز الخبر: ۵۰۰۷۰
تأريخ النشر: 30 March 2021

نشر ريتشارد ن. هاس وتشارلز أ. كوبشان في Foreign Affairs دراسةً حول التحالفات الجديدة في النظام العالمي الجديد منعا من وقوع كارثة عالمية، ولتعزيز عالم متعدد الأقطاب. حيث أن قرنين من الهيمنة الغربية على العالم باتا على وشك الانتهاء؛ فالغرب لا يخسر هيمنته المادية فحسب، بل سيطرته الأيديولوجية أيضًا. إن أفضل وسيلة لتعزيز الاستقرار في القرن الحادي والعشرين هي الحشد العالمي للقوى الكبرى. حيث يمكن لمجموعة توجيهية من الدول الرائدة كبح المنافسة الجيوسياسية والأيديولوجية التي عادةً ما تصاحب التعددية القطبية.

تناول الكاتبان في هذه الدراسة مجموعة من الأفكار التي قمنا بتبويبها ضمن العناوين التالية:

▪︎النظام الدولي عند نقطة انعطاف تاريخية
▪︎المشهد العالمي الناشئ: الشمولية السياسية والسمة الإجرائية غير الرسمية
▪︎المؤتمر العالمي للقرن الواحد والعشرين
▪︎التحولات في النظام العالمي الجديد

للاطلاع على الدراسة يمكن الضغط على الرابط

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار