۲۷۴مشاهدات
رمز الخبر: ۴۹۸۱۷
تأريخ النشر: 23 March 2021

قام مجتبی محمودي، الباحث في شؤون منطقة غرب آسیا في مقال له نشره موقع "الدبلوماسية الإيرانية" بدراسة الأزمة السیاسیة الراهنة فی لبنان وشغور منصب رئاسة الوزاء علی نحو ستة أشهر، والاحتجاجات التي عمت البلاد إثر تردي الأوضاع المعیشیة للبلاد مستهلاً مقاله: إن الوضع في لبنان وصل إلى مرحلة خطيرة بسبب مشاكل سياسية واقتصادية، وأن تأخير سعد الحريري بتشکیل الحکومة لعدة أشهر فی عهد رئاسة ترامب، یمکن اعتباره فرصة لهدر الوقت لإتمام عهد إدارة ترامب وتولي جو بايدن السلطة.

يتمتع لبنان بواحد من أكثر السياقات العرقية والديموغرافية غیر المتجانسة في العالم. الیوم هناك ثمانية عشر طائفة وقومیة رسمية في لبنان، والعرق القومي هو النواة الأساسية لعدم الاستقرار في لبنان. إن ترکیبة النظام السياسي الطائفي في لبنان ونظامه الاقتصادي غير المنتج منذ تأسیس هذا البلد، يعاني بطبيعته من أزمات عدیدة، لا سیما مع تشكيل اتفاق الطائف وبعد انتهاء الحرب الأهلية، وبحسب معظم المحللين، فهو غير قادر على الحكم البلد سياسياً واقتصادياً. لذلك، بعد اتفاق الطائف، توزعت السلطة علی أساس الدین، بشکل أکثر تفصیلي بين المجموعات العرقية.

وحتى یومنا هذا، فإن المصالح الحزبية والطائفية لها الأرجحیة على المصالح الوطنية، بالنسبة لمعظم السياسيين اللبنانيين، فإن ممثلي الأحزاب غير مستعدين لقبول أي نظام أو حكومة جدیدة لبلادهم، ریثما يتم تلبیة مصالح أحزابهم السیاسیة.

استقالت حكومة الحريري في أكتوبر/تشرين الأول 2019 عندما شهد لبنان احتجاجات شعبية ضد النخبة الحاكمة والفساد، فيما خلفه حسان دياب، وقد تمت المطالبة برحيله من منصبه إثر انفجار مرفأ بيروت (4 أغسطس/آب 2020). وفي 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كلف عون الحريري بتشكيل الحكومة بعد حصوله على أغلبية الأصوات خلال الاستشارات النيابية. والیوم بعد مضي نحو 4 أشهر على تكليفه من دون أي تقدُّم في عملية التأليف مازال لبنان یعاني من أزمات سیاسیة حادة في هذا الشأن.

أكد سياسيون لبنانيون مرارا أن تشكيل الحكومة يتطلب موافقة من جميع الأطراف السياسیة، وفي الوقت نفسه أفادت وسائل إعلام لبنانية أن الحريري قدم عدة اقتراحات بتشکلیة الحکومة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون، ولکن الأمور مازلت تراوح مکانها. إن تأخير سعد الحريري بتشکیل الحکومة لعدة أشهر فی عهد رئاسة ترامب، یمکن اعتباره فرصة لهدر الوقت لإتمام عهد إدارة ترامب وتولي جو بايدن السلطة.

علی الرغم من أن سعد الحريري كان يعتقد أنه عند تولي جو بايدن السلطة، سينخفض الضغط الدولي على لبنان، لأنه من وجهة نظره، لبنان لم یقع علی سلم أولويات السياسة الخارجية الأمریکیة، إلا أننا ما زلنا نرى أنه عملیاً لم يحدث شيئاً فی المشهد اللبناني، وأن السياسة الأمريكية تجاه لبنان مستمرة كما كانت من قبل.

الیوم أصبح المشهد اللبناني غامضاً تماماً وهو مؤشر على عدم وجود حل لمعضل تشكيل الحكومة في لبنان، ومن المثير للإهتمام أن معظم السياسيين اللبنانيين يعتقدون أيضًا أن هذه الأزمة ستستمر لفترة طویلة ولا یجب أن ننتظر حلاً لهذه الازمة حالیاً.

بالنظر إلى الوضع الراهن في لبنان، يمكن مناقشة موضوع عدم تشكيل الحكومة اللبنانية واستمرار حالة عدم الاستقرار في هذا البلد على الصعيدين الداخلي والخارجي.

على مستوى البعد الداخلي، يتم التركيز على المشاكل الشخصية للرئيس المکلف لتشکیل الحکومة سعد الحريري والرئيس اللبناني ميشال عون، حیث ان وجود الاختلاف في وجهات النظر حول تشکیل الحکومة، أدی إلی تضاعف حدة هذه الأزمة. تتمرکز الخلافات حول تشكيل الحكومة على كيفية تعيين الوزراء وتوزیع حصص الاحزاب من الوزارات. إن سعد الحريري يطالب بتشكيل حكومة تكنوقراط (أخصائیین) بحد أقصى ثمانية عشر وزيراً، لكن ميشال عون يطالب بزيادة عدد الوزراء إلى عشرين وزيراً حفاظاً على النسيج السياسي اللبناني.

الجزء الآخر من الخلاف بين سعد الحريري والرئيس اللبناني ميشال عون هو أن، الحريري يسعى لتشكيل حكومة حسب متطلباته ورغاباته. وقد صرح ميشال عون بأن سعد الحريري يسعى إلى تعيين وزراء حکومته دون استشارته، وحتی أنه اختار وزراء مسيحيين له في القوائم المعلنة. وكان سعد الحريري قد قدم سابقا لرئیس الجمهوریة اقتراحاً بتشکیلة من 18 وزيراً، جميعهم من المعارضیین للمقاومة، حیث تم رفض هذه الخیارات من قبل رئیس الجمهوریة.

اشتدت وتیرة الخلافات بینهم حین ظهر مقطع للقطات مصورة من اجتماع الرئيس اللبناني برئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في قصر بعبدا، حینها وصف فيها عون رئيسَ الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري، بـ"الكاذب" قائلا: لا یوجد عملیة تألیف" .

هذا في الوقت الذي تحاول جميع الأطراف اللبنانية المحلية أن تکون لها دور فاعل في الحكومة العتیدة المقبلة.

بحسب الدستور اللبناني من المتوقع بأن سعد الحريري سيضطر في النهاية إلى أخذ رأي ميشال عون في عملیة تعيين الوزراء بتشکیلة الحکومة الجدیدة.

علی الصعید الإقلیمي والدولي، تطالب البلدان في جنوب منطقة الخليج الفارسي، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حذف حزب الله من الترکیبة السياسية اللبنانية، بينما يقر جميع اللاعبین الأجانب في لبنان أنه من دون دعم حزب الله، لم يستقم شيئاً في لبنان.

إن معظم السياسيين اللبنانيين يرون أن حزب الله جزء من المجتمع اللبناني، والقوی السياسية اللبنانیة تدرك أنه من دون حزب الله لم یكن هناك وجود لأي حل فيما يخص مشاكل لبنان السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

مع اندلاع الأزمة الاقتصادية اللبنانية، أدت العقوبات الأمريكية ضد أفراد ومسؤولين لبنانيين بذريعة ارتباطهم بحزب الله، إلى تعمیق الأزمة في البلاد. بالإضافة إلى ذلك حجب المساعدة من قبل دول منطقه جنوب الخليج الفارسي إلى لبنان، وجعل المساعدة الدولية مشروطة بالإصلاحات في لبنان، أدی ذلك إلی تفاقم الأزمة الاقتصادية في البلاد، مما أسفر إلى نشوب احتجاجات واسعة عمت البلاد. في هذا الصدد بعد انفجار مرفأ بیروت، سعت فرنسا وفق مصالحها إلى لعب دور فاعل في حل الأزمة السياسية والاقتصادية اللبنانية.

لكن يمكن القول إن اللاعب الرئيسي في المشهد السياسي اللبناني، هي الولايات المتحدة، من خلال "دورتي شيا"، السفيرة الأمريكية في بيروت، والتي يمكن اعتبارها القائد الميداني للولايات المتحدة في لبنان. وبالنظر إلى الأوضاع والترکیبة السياسية في لبنان، حیث إن أغلب الأحزاب والمجموعات مدعومة من دولة أجنبية، بالتالي فإن خروج لبنان من المأزق السياسي والاقتصادي لن یتحقق بسهولة من دون فعل وسطاء إقليميين ودوليين.

وبالنهایة، تجدر الإشارة إلى أن الوضع في لبنان حاليًا يمر بمرحلة خطرة بسبب مشاكل سياسية واقتصادية، وفیما لم تنسجم القوى السياسية اللبنانية في عملیة تشكيل الحكومية الجدیدة، فمن المتوقع أن تشهد الساحة اللبنانية الداخلية صدامات حادة بين الأحزاب المختلفة.

 

المصدر: ماجرا چیست؟ پشت پرده عدم تشکیل دولت در لبنان

http://irdiplomacy.ir/fa/news/2000827/%D9%BE%D8%B4%D8%AA-%D9%BE%D8%B1%D8%AF%D9%87-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%AA%D8%B4%DA%A9%DB%8C%D9%84-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%AA-%D8%AF%D8%B1-%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A7%D9%86

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار