۲۱۷مشاهدات
رفع الرئيس المكلف تشكيل الحكومة في لبنان سقفَ المواجهة مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والرئاسة ترد.
رمز الخبر: ۴۹۸۱۰
تأريخ النشر: 23 March 2021

 أفاد موقع تابناک للأنباء ،حسمها الرئيس المكلف سعد الحريري، لا حكومة.. بعد الاجتماع الثامن عشر مع رئيس الجمهورية ميشال عون، لم يدم سوى عشرين دقيقة.

كان الحريري على عجل من أمره ، لينهي اللقاء ويعتلي منبر بعبدا ، ويقرأ بيانا معداً سابقاً .. يكشف فيه أنه سهل الحل امام الرئيس عون المصر على الثلث المعطل كما قال، عبر تشكيلة أرسلها له .. معلناً: أعدت الورقة اليه ، لأن مش شغلتو يشكل حكومة..

وليثبت أنه قدم تشكيلة متكاملة، وزع الحريري على الإعلاميين مسودة حكومية من 18 وزيرا كان قد قدمها لبعبدا ورُفضت.. لكن اللافت فيها دمج وزارات مختلفة ، بما لا يتلاءم مع مبدأ الاختصاص الذي يتمسك به الحريري.

لم يكن كلام الحريري من خارج السياق السياسي المتوقع .. المفاجئ كان، النبرة المستخدمة، وأسلوب الإعلان عن نتيجة الاجتماع .. هذا تحديداً ما فاجأ القصر الجمهوري، الذي رد على الحريري بالكشف عن ورقة أرسلها الرئيس عون للحريري - وهي عبارة عن منهجية تشكيل ، تسهم في سرعة التشكيل .. لا أسماء فيها، ولا ثلثاً ضامناً .. بل خيارات لإمكانية التشكيل وفقاً للدستور .. لكن بعبدا - لفتت في بيانها - إلى ضرورة عدم تحويل الأزمة الحكومية إلى أزمة حكم ونظام.

غادر الحريري القصر الجمهوري بلا حكومة، تاركاً خلفه ألف سؤال وسؤال .. ماذا بعد هذا الكلام، ما هي خلفيات التصعيد الحكومي، وكيف سيتم لملمة التداعيات .. والأهم، أين مسار للأزمة، دخل فيه البلد المنهك؟

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار