۲۱۱مشاهدات
أكدت وزارة الخارجية الايرانية ان طهران تدعم أي خطة للسلام تقوم على إنهاء العدوان والاحتلال ووقف اطلاق النار ورفع الحصار الاقتصادي على اليمن، لافتةً الى ان ايران ومنذ اندلاع هذه الحرب أكدت على عدم وجود حل عسكري للأزمة اليمنية.
رمز الخبر: ۴۹۸۰۸
تأريخ النشر: 23 March 2021

وأفاد موقع تابناک للأنباء ،استنكرت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، في بدء العام السابع للعدوان العسكري السعودي ودول ما تسمى بالتحالف على اليمن، استنكرت استمرار هذه الجريمة الكبرى ضد الشعب اليمني المظلوم.

واكد البيان انه "خلال السنوات الـ 6 الماضية ،استهدف الحصار والعدوان العسكري 24 مليون شخص في اليمن ، بحيث يموت العشرات كل يوم بسبب القصف أو الجوع والمرض ونقص الأدوية والوقود في المراكز الطبية. والاكثر بأسا من ذلك أن هذا العدوان الوحشي والحصار الجبان لم يتوقف لحظة حتى مع تفشي مرض كوفيد 19".

وأضاف: مما لا شك فيه أن ما يحدث في اليمن بحسب الاحصاءات والأرقام المعلنة من قبل المصادر الدولية وحتى باعتراف بعض الحماة السياسيين والداعمين لهذا العدوان اللاإنساني بالسلاح ، يترتب عليه ارتكاب أنواع الجرائم التي يجب ملاحقتها دوليا وتكون من واجبات المؤسسات الدولية المعنية وجميع المدافعين عن الحرية وحقوق الانسان .

وتابع: رغم وجود الكثير من المزاعم بشأن وقف الدعم للعدوان الا ان تدفق انواع الأسلحة إلى تحالف العدوان وحتى الدعم الفني اللازم لهذه الأسلحة متواصل ، وان الخبراء العسكريين لبعض الدول الذي يساعدون السعوديين هم شركاء في ارتكاب الجرائم و المجازر بحق الشعب اليمني .

وقالت الوزارة في البيان انه في مثل هذه الظروف، فإن وقف إطلاق النار ورفع الحصار بشكطل متزامن سيمهدان الطريق للحيلولدة دون استمرار هذه الكارثة الإنسانية ويمهدان الطريق لاجراء الحوار.

واختتمت بالقول إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنذ اندلاع هذه الحرب قد اكدت عدم وجود حل عسكري للازمة اليمنية، وأن إيران تدعم أي خطة سلام تقوم على إنهاء العدوان ووقف إطلاق النار الشامل وإنهاء الاحتلال ورفع الحصار الاقتصادي وبدء الحوار السياسي وفي نهاية المطاف تفويض الامور الى اليمنيين من دون التدخل الاجنبي لرسم مستقبلهم السياسي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار