۲۰۵مشاهدات
وأمل لافروف أن تنفذ الإدارة الأميركية، التي أبدت رغبتها في العودة إلى الاتفاق، نيتها في العودة.
رمز الخبر: ۴۹۸۰۳
تأريخ النشر: 23 March 2021

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن "انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي دليل على عجزها التام في التفاوض، فضلاً عن كونه انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي".

وخلال مقابلة مع وسائل إعلام صينية نشرتها وزارة الخارجية الروسية على موقعها، قال لافروف إن "الولايات المتحدة من خلال انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني الذي تحاول الآن إحياؤه، لم تتوقف تطبيق التزاماتها فحسب، وإنما حاولت منع باقي الدول من الامتثال لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وأشار إلى أن "المسؤولين في الدول الغربية اعتبروا بشكل عام خروج الولايات المتحدة من الاتفاق أمراً واقعاً، لكنه في الحقيقة انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، وكشف العجز الكامل للدولة عن التوصّل إلى الاتفاقات".

وأمل لافروف أن تنفذ الإدارة الأميركية، التي أبدت رغبتها في العودة إلى الاتفاق، نيتها في العودة.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد أن الولايات المتحدة والدول المتحالفة معها تسعى إلى فرض إرادتها في كل مكان وعرقلة تشكل عالم ديمقراطي متعدد الأقطاب. كما تسعى إلى الحفاظ على هيمنتها في الاقتصاد العالمي والسياسة الدولية بأي ثمن.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار