۳۸۴مشاهدات
نشرت صفحة أرشيف لبنان على موقع تويتر مشاهدًا عالية الدقة للعدوان الصهيوني الغاشم بالقنابل العنقوديّة على الشطر الغربي للعاصمة اللبنانية بيروت وضواحيها عام 1982.
رمز الخبر: ۴۹۷۴۰
تأريخ النشر: 21 March 2021
عدد من التعليقات : 10

يذكر أن العدوان الاسرائليلي هذا مسح مبانٍ بأكملها ودفن سكانها تحت الركام.

وقد نُشرت هذه المشاهد بعد أن أورد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير في يوم الجريح، قبل أيام، الكثير من الأسباب التي أدت إلى تدهور الاقتصاد اللبناني، وأحد أهم هذه الأسباب التي ذكرها هو استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على لبنان منذ ما قبل عام 1982 بينما يريد البعض ان يُحمّل المسؤولية والتبعات للمقاومة عن الاعتداءات او نتائجها المدمرة للبنان واقتصاده منذ العام 1948 بينما كانت المقاومة عامل قوة وردع وتحرير لولاها لكان لبنان في مكان آخر.

وقال السيد نصرالله إن "الحروب الاسرائيلية على لبنان ايضًا من الاسباب، التي سبّبت دمارًا وشهداء وجرحى وتعطيل الاقتصاد وضرب المنشآت، الحروب قبل الـ 82 مروراً بالـ 82 وصولاً الى العام 2006، الاحتلال الاسرائيلي لأجزاء من الجنوب والبقاع الغربي لعقود من الزمن وتبعاته على لبنان هذا أيضًا من الأسباب، وللأسف الشديد البعض يريد ان يُحمّل التبعات هنا للمقاومة، اي انه من المسؤول؟ ليس الذي احتل البلد، ودمر البلد، وقصف البلد، وارتكب مجازر في البلد، وقتل الناس، وعطل واحتل قرى ومدن، وهدّد بشكل دائم، ومنع الامن والاستقرار حتى عطل الاستثمارات الداخلية والخارجية، أليس العدو المرتكب هو المسؤول، الذي قاوم ودافع وحرّر هو المسؤول عن هذه التبعات الاقتصادية، هذا تجنّ وهذا ظلم. اذاً الحروب الاسرائيلية المتعاقبة، الاحتلال الاسرائيلي لارضنا لعقود من الزمن. اذا اتينا للآونة الاخيرة، المشروع الامريكي في المنطقة، الحروب التي نفذها في المنطقة من 2003 الى اليوم كلها انعكست علينا وعلى لبنان وعلى كل المنطقة اقتصادياً، وبالخصوص الحرب الكونية التي ادارتها اميركا على سوريا".

رایکم
آخرالاخبار