۵۰۳مشاهدات
الامم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء قرار السلطات البريطانية زيادة ترسانتها النووية، مشيرا إلى أن ذلك قد يضر بالاستقرار العالمي.
رمز الخبر: ۴۹۶۴۷
تأريخ النشر: 18 March 2021

وأشار دوجاريك، امس الاربعاء، إلى أن الأمم المتحدة ترحب بالتزام بريطانيا في رؤيتها الشاملة للأمن والدفاع والسياسة الخارجية بعالم خالٍ من الأسلحة النووية، ونزع السلاح، والحد من التسلح ، ومعاهدة عدم انتشار السلاح النووي.

وقال المتحدث: "لكننا نعرب عن قلقنا إزاء قرار بريطانيا زيادة ترسانتها النووية، وهو ما يتعارض مع التزاماتها بموجب المادة 6 من معاهدة عدم انتشار السلاح النووي ويمكن أن يكون له تأثير ضار على الاستقرار العالمي والجهود المبذولة لتخليص العالم من الأسلحة النووية".

وكانت تقارير إعلامية قد أفادت بأن بريطانيا تتطلع إلى ضم المزيد من الرؤوس النووية إلى ترسانة جيشها.

ووفقا لصحيفة "ذا غارديان" البريطانية، فإنه من المفروض أن يزداد عدد الرؤوس النووية في ترسانة القوات المسلحة البريطانية بنسبة 40 في المئة، والتي رأت سبب زيادة الترسانة النووية البريطانية في ضرورة مواجهة روسيا لاسيما وإنها تتقرب من دولة قوية أخرى "معادية للغرب" هي الصين.

رایکم
آخرالاخبار