۴۱۵مشاهدات
ترأس القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء ، اجتماعًا للمجلس الوزاري للأمن الوطني، حيث وجه بضرورة تواجد القادة الأمنيين ميدانيًا خلال التظاهرات مشددا على ضرورة الالتزام بعدم استخدام الذخيرة الحية في الاحتجاجات المدنية. واكد اهمية الحفاظ على الامن المجتمعي وعدم فسح المجال للتعدي على الممتلكات العامة والخاصة.
رمز الخبر: ۴۹۶۲۱
تأريخ النشر: 17 March 2021

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان، أن "المجلس الوزاري للأمن الوطني، عقد اجتماعا برئاسة القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي".

وأضاف، "وتمت خلال الاجتماع مناقشة التطورات الأمنية العامة في البلاد، والإجراءات المتخذة لرفع مستوى كفاءة الأجهزة الأمنية ومهنيتها، سواء على مستوى المؤسسات أو الأفراد، وبما يمكنها من مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة".

وأشاد القائد العام للقوات المسلحة بـ"دور قواتنا الأمنية في مواجهة العصابات الإرهابية والإجرامية، وجهودهم في فرض الأمن والاستقرار، مؤكدا دعمه الكامل لقوات الجيش والشرطة وجميع منتسبي الأجهزة الأمنية".

وشدد الكاظمي على "أهمية الحفاظ على الأمن المجتمعي، وعدم افساح المجال أمام محاولات التعدي على الممتلكات العامة والخاصة، وفي الوقت ذاته ضرورة الالتزام بعدم استخدام الذخيرة الحيّة خلال تأمين الاحتجاجات المدنية".

ووجه بـ"الإسراع في تجهيز القوى الأمنية بالمعدّات المطلوبة لحفظ الأمن والنظام، وبما يضمن انتظام سير الحياة العامة، ويمكّن الأجهزة الأمنية من القيام بواجباتها، بالشكل الذي يحفظ حياة المدنيين ولا يعرّضهم للخطر".

ووجه القائد العام للقوات المسلحة أيضا بـ"ضرورة تواجد القادة الأمنيين ميدانيا خلال التظاهرات، والتركيز على حماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة".

وناقش المجلس، وفقا للبيان، "حالات الاعتداء على بعض المشاريع الخدمية وأبراج الكهرباء من قبل جماعات اجرامية تهدد الامن القومي للبلد وهذا الامر لن يتم السماح به والتهاون معه تحت اي اطار كان، واتخاذ كافة الاجراءات من قبل قواتنا الامنية لملاحقة هذه العناصر".

وأشار البيان الى "موافقة المجلس على "مشروع انضمام العراق الى فرقة العمل المشتركة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المتخصصة بمكافحة الإرهاب".

 

رایکم