۵۴۸مشاهدات
قال الرئيس التونسي قيس سعيد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي إن الوقت حان لتجاوز الجفاء بين ليبيا وتونس.
رمز الخبر: ۴۹۶۰۴
تأريخ النشر: 17 March 2021

ولفت سعيد إلى أن "تراب ليبيا امتداد لتراب تونس وتاريخنا حافل بمظاهر الوحدة"، مشددا على أن "أمن ليبيا من أمن تونس".

وقال إنه سيعمل على عودة نشاط الاتحاد المغربي إلى سابق عهده.

ولفت الرئيس التونسي إلى أن اللجنة العليا بين ليبيا وتونس ستناقش في الأيام القادمة عددا من القضايا المهمة، كاشفا أنه تم بحث قضية الصحفيين التونسيين "نذير وسفيان".

بدوره، أكد رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي عمق العلاقات بين ليبيا وتونس.

وقال بيان صدر عن الرئاسة التونسية، اليوم الأربعاء، إنه تم "وضع خطة لتيسير الإجراءات المالية بين البنك المركزي التونسي ومصرف ليبيا المركزي".

وأشار البيان إلى أنه "جرى لقاء ثنائي بين رئيس الدولة ورئيس المجلس الرئاسي الليبي وتم التأكيد خلال المحادثات على أهمية هذه الزيارة التي تبرهن على عمق ومتانة الروابط التاريخية بين تونس وليبيا. والتأكيد على مواصلة مساندة تونس للمسار الديمقراطي الليبي، خاصة وأن أمن تونس من أمن ليبيا".

وأضاف أن "الاستحقاقات المقبلة للبلدين وفي صدارتها المسائل التنموية والاقتصادية، أبرز محاور المحادثات حيث تم الاتفاق على إعطاء دفع جديد للنشاط التجاري ووضع خطة عمل لتفعيل الجانب الاستثماري عبر تسهيل إجراءات العبور بين البلدين وتيسيير الإجراءات المالية بين البنك المركزي التونسي ومصرف ليبيا المركزي".

رایکم