۹۴۹مشاهدات
كشفت صنعاء اليوم الثلاثاء عن وثائق مهمة عن القواعد العسكرية الأمريكية في اليمن.
رمز الخبر: ۴۹۵۴۳
تأريخ النشر: 16 March 2021

و أفاد موقع تابناک للأنباء ،أعلنت دائرة التوجيه المعنوي كشفها وثيقة صادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية حول "بعض الشؤون المهمة في اليمن" للعام 1998.

ويتحدث التقرير الصادر بتاريخ 30 أيار مايو 1998 عن إنشاء قاعدة بحرية أمريكية لقوات "المارينز" في منطقة البريقة بمحافظة عدن والتي "يجب أن تجهز لتواجد طائرات استطلاعية ومقاتلة وقاذفة، وحاملة طائرات وبعض الغواصات والقطع العسكرية البحرية".

ويتضمن التقرير اتفاقية موقعة عبر الجنرال أنتوني زيني قائد القوات المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط والحكومة اليمنية في شهر أيار/ مايو 1998 حول خدمات القاعدة البحرية في البريقة.

كما ويقول إن القاعدة البحرية في عدن ستعمل على تجهيز ميناء عسكري لتزويد القطع البحرية الأمريكية بالوقود وتجهيز مرسا للغواصات الأمريكية بما فيها الغواصات العاملة بالوقود الذري.

كما يقول إن القاعدة البحرية ستعمل على تجهيز مرسا للقطع البحرية الأمريكية التي تخدم حاملة الطائرات الأمريكية العاملة في الخليج والمحيط الهندي، وستتضمن مخازن للوقود وللذخيرة، ومخازن للنفايات والأسلحة الذرية والكيماوية.

هذا ويعتبرها التقرير الرسمي الامريكي الذي كشفت عنه صنعاء "قاعدة إمداد عسكرية لقواتنا المتواجدة في الخليج وبحر العرب والقرن الأفريقي والبحر الأحمر"، بحسب نص الوثيقة

ويتضمن تقرير أحد مكاتب وزارة الخارجية الأمريكية تقريرا عن التفاصيل الجغرافية والديمغرافية والاقتصادية لليمن، إضافة لنظرة عامة عن التواجد العسكري الأجنبي في اليمن.

وتتحدث وثيقة الخارجية الأمريكية عن إعادة تفعيل المعابد اليهودية والمسيحية، ودور القوات الأمريكية في عدن بحماية أفراد الجالية اليهودية في صعدة وصنعاء، كم تحدد أماكن للدعارة واللهو في عدن وتقول إنها تحظى بتشجيع ودعم غير معلن من قبل بعض أطراف السلطات العليا.

وثيقة الخارجية الأمريكية تتحدث عن الاستفادة من "مراكز الدعارة" في مناطق بعدن لخدمة الجنود الأمريكيين في اليمن، وتحدد عددا من أماكن بيع المشروبات الكحولية في صنعاء وعدن وتتحدث عن جهات تقوم بتصنيع "البيرة" من مصادر محلية.

رایکم
آخرالاخبار