۳۹۸مشاهدات
أكد مصدر إعلامي سوري عدم وجود مفاوضات بين سوريا وكيان الاحتلال الاسرائيلي، مشيراً إلى أن "سوريا لم تنتهج يوما نهج المفاوضات السرية مع الكيان الصهيوني انطلاقا من قناعتها بأن أي مفاوضات يجب أن تصب بمصلحة سوريا وشعبها."
رمز الخبر: ۴۹۳۸۳
تأريخ النشر: 14 March 2021

وأضاف أن "كل ما قامت به سوريا سابقاً كان علنياً، ولن يكون حاضراً ومستقبلاً إلا علنياً أيضاً وبالتالي فإن أي حديث عن مفاوضات أو مباحثات سرية بين سوريا والكيان الصهيوني ما هو إلا فبركات إعلامية وسياسية لا أكثر."

كما أوضح أن "ما تم الحديث عنه في برنامج قصارى القول على قناة روسيا اليوم مؤخراً حول دعوة الحاخام إيدي عبادي إلى سوريا، والكلام عن مباحثات سرية وشخصية تجري بين الطرفين لعقد اتفاقية سلام هو كلام عار تماماً عن الصحة."

وقد أك على أنه "لم يحصل أبداً أن دعت سوريا أي شخصية إسرائيلية إلى أراضيها بل كانت دائماً طلبات الزيارة إلى سوريا تأتي من طرف شخصيات إسرائيلية."

وقد صرّح الحاخام اليهودي إيدي عبادي، رئيس رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية، بأن "تطبيع سوريا مع إسرائيل مسألة وقت."

وقال الحاخام في لقاء ببرنامج "قصارى القول" الذي تعرضه قناة روسيا اليوم إن "توقيع سوريا اتفاقيات التطبيع والسلام مع إسرائيل هي مسألة وقت لا أكثر،" مضيفاً أن "محادثات سرية وشخصية تجري منذ سنوات بين سوريا وإسرائيل بخصوص عقد اتفاقية سلام بين الطرفين."

وزعم عبادي في حديثه إنه تلقى دعوة من الرئيس السوري بشار الأسد بهدف زيارة حلب ودمشق وأماكن وجود اليهود ومقابرهم ومعابدهم في سوريا.

وأشار إلى أن هذه الدعوة كانت قبل نحو 11 عاماً، إلا أن اندلاع الحرب حال دون ذلك.

وأضاف رئيس رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية، أن "محادثات سابقة جرت بينه وبين سفير سوريا في الولايات المتحدة وأبدى السفير حينها استعداد بشار الأسد لاستقباله في سوريا،" على حدّ قوله.

رایکم
آخرالاخبار