۳۲۱مشاهدات
حذّرت الأمم المتحدة خلال جلسة نقاشٍ مفتوح من أضخم مجاعة في التاريخ الحديث ستحل في اليمن، في حال لم ينتهِ العدوان والحصار السعودي الأميركي المتواصل منذ ما يقرب من سبع سنوات.
رمز الخبر: ۴۹۳۷۶
تأريخ النشر: 13 March 2021

وعلى بعد أيامٍ من بلوغ اليمن سبع سنوات من الجوع والحصار والقتل العبثي، يقابله صمودٌ مدويٌ لليمنيين، يطالب الأمميون بوقف العدوان السعودي الامريكي، عدوانٌ استدعى من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة نقاشٍ مفتوحٍ عبر دائرة تلفزيونية حول الصراع والأمن الغذائي.

وحذّر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة ديفيد بيزلي، مجلس الأمن الدولي من أن اليمن يتجه نحو أكبر مجاعة في التاريخ الحديث، وعليه إنهاء هذه الحرب.

وقال بيزلي "قد يموت نحو أربعمئة ألف طفل يمني هذا العام في حال عدم التدخل العاجل. بينما نحن نجلس هنا كل دقيقة وربع يموت طفل، فهل سندير ظهورنا لهم حقًا وننظر في الاتجاه الآخر؟ منذ يومين فقط كنت في اليمن، هذه ليست مجرد أرقام بل هؤلاء أناس حقيقيون".

كذلك حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، مجلس الأمن الخميس من تعرّض ملايين الأشخاص لمخاطر المجاعات والموت في حال عدم اتخاذ خطوات فورية.

وقال غوتيريش "التقلبات المناخية وجائحة كوفيد-19 تفاقم هذه المخاطر.. بات أكثر من ثلاثين مليون شخص قريبين من المجاعة. رسالتي بسيطة: في حال لم تؤمنوا الغذاء للناس، فأنتم تؤججون النزاعات. لم تعد المجاعة والجوع مسألة نقص في الغذاء".

وفي وقتٍ تسعى الأمم المتحدة لإنهاء معاناة اليمنيين ومعهم كل الجياع في العالم عبر اجتماعات تعقدها ما وراء البحار، يواصل اليمنيون صمودهم، فيما يحقق مقاتليهم الانتصار على مرتزقة العدوان، وفي عيون أطفالهم بارقة أمل أن الغد سيكون لهم.

المصدر: قناة المنار

رایکم
آخرالاخبار