۳۴۲مشاهدات
هنالك ثمن افاق مشرقة من تطوير العلاقات الشاملة بين ايران الجديدة وروسيا الحديثة وافاق وضاءة للتعاون على الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية بينهما.
رمز الخبر: ۴۹۳۷۰
تأريخ النشر: 13 March 2021

اعتبر سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية بان ثمة مستقبل مشرق امام العلاقات الشاملة وآفاق وضاءة امام التعاون الثنائي والاقليمي والدولي بين ايران وروسيا.

وكتب جلالي في سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الجمعة: ان الذكرى العشرين لمعاهدة العلاقات المتبادلة ومبادئ التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الروسي تذكّر بضرورة ترسيخ المودة بين البلدين الجارين والصداقة بين الشعبين والتاكيد على المبادئ الاساسية للعلاقات بينهما ومن ضمنها تعميق العلاقات الثنائية ومواجهة الهجمة الاقتصادية والسياسية للقوى الغربية التدخلية في منطقة غرب اسيا والحفاظ على امن واستقرار المنطقة.

واضاف: ان ايران الجديدة على اعتاب العام 1400 (ه.ش) وروسيا الحديثة بعد مرحلة ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وبعد عبورهما من منعطفات العلاقات بين البلدين الجاريين في الانظمة السابقة، تسعيان في المرحلة الجديدة للاستفادة من الخبرات الماضية لخلق فرص جديدة لارساء السلام والاستقرار والصداقة ومنع اطراف ثالثة من اداء دور تخريبي في عمق العلاقات بين الجانبين.

وتابع السفير الايراني: ان رسالة قائد الثورة الاسلامية الى الرئيس الروسي ورسالته الاخير الجوابية، مؤشر لارادة وعزم كبار قادة البلدين على ترسيخ وتعميق العلاقات طويلة الامد والمستمرة والمستديمة بين البلدين الجارين الكبيرين.

وقال جلالي: هنالك ثمن افاق مشرقة من تطوير العلاقات الشاملة بين ايران الجديدة وروسيا الحديثة وافاق وضاءة للتعاون على الاصعدة الثنائية والاقليمية والدولية بينهما.

وكانت وزارة الخارجية الايرانية قد اصدرت اليوم الجمعة بيانا بمناسبة الذكرى العشرين لتوقيع معاهدة التعاون بين ايران وروسيا اكدت فيه وجود التضامن الكامل بين البلدين ضد اجراءات الحظر الاحادية والمناهضة للانسانية.

رایکم