۳۵۷مشاهدات
تابناک -فلسطین ،أدى عشرات آلاف المصلين صلاة ظهر اليوم الجمعة في مصليات وساحات المسجد الأقصى المبارك، فيما انطلقت من مدينة طمرة في الجليل المحتل قافلة جديدة تقل العشرات من أهالي الأراضي المحتلة عام 48م إلى المسجد الأقصى المبارك لإعماره بالمصلين والرباط فيه.
رمز الخبر: ۴۹۳۳۹
تأريخ النشر: 12 March 2021

20 ألف مصلٍّ يؤدون صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى

تمكن أكثر من 20 ألف فلسطيني من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك، اليوم الجمعة وأداء صلاة الجمعة في رحابه رغم تضييق الاحتلال الاسرائيلي ومنعه آلاف المصلين من الوصول للبلدة القديمة.

وانتشر المصلون في باحات المسجد ومصلياته المسقوفة بعد يوم من احتفالهم بذكرى الإسراء والمعراج بإعمار الأقصى والرباط فيه.

وعرقلت قوات الاحتلال صباح اليوم، وصول المصلين من أهالي الضفة الغربية للمسجد الأقصى المبارك لأداء الصلاة فيه.

وشهدت بوابات المسجد الأقصى تواجدًا مكثفًا لقوات الاحتلال التي تعمدت التدقيق في هويات المصلين، وقامت باحتجاز بعض البطاقات الشخصية لعدد من الشبان.

وخلال خطبة الجمعة، أكد الشيخ عكرمة صبري أن القدس وأرض فلسطين إسلامية من البحر الى النهر بقرار من الله في حادثة الاسراء والمعراج التي تعد فتحًا روحيًا وايمانيًا رفعت من قدر القدس بأنها بوابة الأرض الى السماء.

واعتبر صبري أن محاولات المستوطنين أداء صلوات تلمودية وخاصة في المنطقة الشرقية للأقصى هو اعتداء وتجاوز تتحمل سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها.

كما رفض خطيب الأقصى قانون منع الأذان معتبراً أنه باطل ومرفوض وغير قانوني أو شرعي وسيبقى الأذان يصدح في الأقصى.

وكانت انطلقت من مدينة طمرة في الجليل المحتل صباح اليوم الجمعة، قافلة جديدة تقل العشرات من أهالي الأراضي المحتلة عام 48م الى المسجد الأقصى المبارك لإعماره بالمصلين والرباط فيه.

وبحسب المشاركين في القافلة، فإن المصلين ينوون الاعتكاف والإقامة في المسجد الأقصى اليوم وغدًا السبت.

رایکم
آخرالاخبار