۶۵۴مشاهدات
كما أكد المسؤولون السوريون في هذه اللقاءات أن الشعب السوري لن ينس أبدًا موقف إيران الداعم للشعب السوري.
رمز الخبر: ۴۹۰۹۳
تأريخ النشر: 28 February 2021

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده خلال لقائه المسؤولين السوريين إن إيران ستقف الى جانب سوريا حكومة وشعبا كما كانت في السابق وتدعمها في إعادة الإعمار الاقتصادي.

وافاد الموقع الاعلامي لوزارة الخارجية اليوم السبت ، إن خطيب زاده الذي زار سوريا في إطار التعاون الثنائي بين إيران وسوريا في المجالات الدبلوماسية العامة والإعلامية والثقافية بالإضافة إلى لقاءاته مع المسؤولين السوريين شارك في الاجتماعات الإعلامية ولقاءات مع النخب.

والتقى خطيب زاده خلال الزيارة وزير الخارجية السوري فيصل مقداد وناقش معه آخر التطورات في العلاقات الثنائية والتعاون الثقافي والإعلامي بين وزارتي الخارجيةالإيرانية والسورية.

وشدد وزير الخارجية السوري خلال الاجتماع على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين في مجال الثقافة والإعلام.

وواصل خطيب زاده لقاءاته مع وزير الإعلام والثقافة ووزير العلوم وكبيرة مستشاري الرئيس السوري بثينة شعبان واكد خلال تلك اللقاءات على ضرورة تطوير التعاون الثقافي والإعلامي بين البلدين و اعرب عن ارتياحه لمقاومة الشعب السوري معلنا أن الجمهورية الإسلامية الايرانية ستقف إلى جانب الحكومة السورية والشعب السوري في إعادة البناء الاقتصادي والتعاون المشترك في المجال الثقافي.

واجتمع خطيب زاده خلال زيارته لسوريا مع نائب وزير الخارجية السوري بشار الجعفري.

من جهة اخرى أدانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة العدوان الأمريكي على مناطق في دير الزور بالقرب من الحدود السورية العراقية مساء الخميس.

وقال المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زادة إن هذا العدوان الذي يأتي استمراراً للاعتداءات المتواصلة للكيان الصهيوني على الأراضي السورية يشكل انتهاكاً صارخاً لسيادة ووحدة الأراضي السورية وخرقاً للقوانين الدولية وحقوق الإنسان ومن شأنه زعزعة الاستقرار في المنطقة.

كما أكد المسؤولون السوريون في هذه اللقاءات أن الشعب السوري لن ينس أبدًا موقف إيران الداعم للشعب السوري.

رایکم
آخرالاخبار