۵۳۵مشاهدات
اشعر ان امامنا اياما وأشهر واعدة، فالدول التي جمدت ارصدتنا مثل كوريا الجنوبية واليابان تعلن انها ستفرج عن ارصدتنا، نامل ان تنقضي هذه الحقبة الصعبة والمريرة بالنسبة لشعبنا قريبا.
رمز الخبر: ۴۹۰۶۱
تأريخ النشر: 24 February 2021

اعلن النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، ان الايام والاشهر القادمة مفعمة بالامل، وان الدول التي جمدت ارصدتنا مثل كوريا الجنوبية واليابان تعلنان انهما ستفرجان عن ارصدتنا، معربا عن امله بانقضاء الحقبة الصعبة والمريرة بالنسبة للشعب الايراني قريبا.

ولدى تواصله عبر الفيديو كونفرانس مع المهرجان الثاني والعشرين للمحسنين في شأن بناء المدارس، اشار اسحاق جهانغيري الى تغيير سلوك الدول التي جمدت الارصدة الايرانية، وقال: اشعر ان امامنا اياما واشهر واعدة.
واضاف جهانغيري: نحن نواجه الحظر ووباء كورونا.. وقد اثر وباء كورونا على كل مناحي حياتنا، وآثاره في بعض القطاعات تثير القلق.

ولفت الى ان الاميركان حظروا ورود الدواء.. لقد اتفقنا مع منظمة الصحة العالمية لشراء معدات طبية بقيمة 70 مليون دولار، ولكن بعد مضي سنة كاملة لم تتوفر بعد إمكانية توريد هذه المعدات.

وصرح جهانغيري: ان الاميركان مارسوا الضغوط لكي يجروا الجماهير الى الشارع وبالتالي يجبروا النظام على الاستسلام او الانهيار، ولكن صمود الشعب ادى الى فشل العدو.. واليوم فإن المسؤولين الاميركان يعترفون ان سياسة الضغط الاقصى قد باءت بالفشل، والآن علينا ان نتصرف بناء على العقل والمنطق والتعامل المقبول لدى شعبنا الى حين تتخلى اميركا عن عنادها وحقدها وعن اجراءاتها العدائية ضد الشعب الايراني.

وتطرق جهانغيري الى المصادقة على قانون في البرلمان الايراني لمواجهة الاجراءات الاميركية، وقال: لقد نفذنا هذا القانون بطريقة لئلا تتمكن اميركا من زيادة ضغوطها على ايران، وقد انبهر العالم من كيفية تنفيذنا لهذا القانون، وقد توصلنا الى اتفاق مع الوكال الدولية للطاقة الذرية والآن فان الكرة في ملعبهم.

واردف: اشعر ان امامنا اياما وأشهر واعدة، فالدول التي جمدت ارصدتنا مثل كوريا الجنوبية واليابان تعلن انها ستفرج عن ارصدتنا، نامل ان تنقضي هذه الحقبة الصعبة والمريرة بالنسبة لشعبنا قريبا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار