۷۲۲مشاهدات
للاسف ان منطقة غرب اسيا تواجه الكثير من الارهاب وزعزعة الامن وان التدخلات الخارجية وتدخلات قوى الاستكبار تعد السبب الاساس وراء ذلك.
رمز الخبر: ۴۸۸۵۵
تأريخ النشر: 06 February 2021

اعتبر وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي، تدخلات قوى الاستكبار بانها السبب الاساس وراء الارهاب وزعزعة الامن والاستقرار في منطقة غرب اسيا.

جاء ذلك خلال لقاء العميد حاتمي يوم الخميس مع وزير الدفاع في مدغشقر على هامش اجتماع وزراء الدفاع لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي المنعقد في الهند.

واشار وزير الدفاع الايراني الى العلاقات الطيبة بين ايران ومدغشقر وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومدغشقر لهما الكثير من المشتركات وبامكانهما العمل على تنمية العلاقات بينهما في مختلف المجالات من منطلق ان مدغشقر ودول جنوب افريقيا تحظى بمكانة خاصة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية.

ووصف وزير الدفاع الايراني بالمهم مكانة ايران ومدغشقر في المحيط الهندي والقارتين الاسيوية والافريقية واضاف: اننا نامل بتعزيز العلاقات بين البلدين في جميع المجالات خاصة المجال العسكري.

واضاف: للاسف ان منطقة غرب اسيا تواجه الكثير من الارهاب وزعزعة الامن وان التدخلات الخارجية وتدخلات قوى الاستكبار تعد السبب الاساس وراء ذلك.

ودعا وزير الدفاع الايراني خلال اللقاء الحكومة وخفر السواحل في مدغشقر للمساعدة في حل مشكلة الصيادين الايرانيين الذين يختطفهم قراصنة البحر في المياه المحيطة بهذا البلد.

وتقرر في اللقاء متابعة سائر القضايا التي تهم البلدين لتنمية التعاون بينهما بصورة جدية.

رایکم