۷۸۶مشاهدات
وقالت المصادر إن عبوة ناسفة اتفجرت بسيارة عسكرية يوم الجمعة 22 كانون الثاني/ يناير، في محيط قرية (رويشد) التابعة لبلدة (الصور) شمالي شرقي محافظة دير الزور على الطريق الواصل إلى حقل العمر النفطي الذي يتخذه الجيش الأميركي قاعدة له، مع معلومات مؤكدة عن مقتل 3 مسلحين على الأقل كانوا في داخلها، ولم تتسنى معرفة جنسياتهم.
رمز الخبر: ۴۸۷۷۹
تأريخ النشر: 23 January 2021

استهدف مجهولون بعبوة ناسفة سيارة عسكرية أميركية نوع "همر" في ريف محافظة دير الزور شرقي سوريا، ما أدى لمقتل 3 أشخاص (على الأقل) كانوا داخلها، دون معرفة جنسياتهم.

ونقل مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة عن مصادر أهلية بريف دير الزور، أن العبوة الناسفة استهدفت الدورية أثناء مرورها على الطريق الواصل إلى إحدى القواعد الأميركية غير الشرعية بالقرب من حقول العمر النفطية بريف محافظة دير الزور.

وقالت المصادر إن عبوة ناسفة اتفجرت بسيارة عسكرية يوم الجمعة 22 كانون الثاني/ يناير، في محيط قرية (رويشد) التابعة لبلدة (الصور) شمالي شرقي محافظة دير الزور على الطريق الواصل إلى حقل العمر النفطي الذي يتخذه الجيش الأميركي قاعدة له، مع معلومات مؤكدة عن مقتل 3 مسلحين على الأقل كانوا في داخلها، ولم تتسنى معرفة جنسياتهم.

وتابعت المصادر بأنه لم يتم التأكد ما إذا كان بين قتلى العربة المدمرة من جنود أميركيين، أو من مسلحي تنظيم "قسد" الموالين لهم، وذلك جراء قيام مسلحي التنظيم بضرب طوق أمني شديد حول موقع التفجير وإلى مسافات بعيدة.

وبينت المصادر أنه بعد ساعة من حدوث التفجير نفذ تنظيم "قسد" بدعم من قوات الجيش الأميركي حملة اعتقالات واسعة وداهموا منازل قرية (رويشد)، وقاموا باعتقال نحو 40 شخصاً من سكانها، مع منع الدخول والخروج من القرية وإليها، ومحاصرتها بشكل مطبق.

يذكر أن قرية الرويشد و بلدة الصور شهدت خلال الأسابيع الماضية مظاهرات عشائرية حاشدة ضد ممارسات الجيش الأميركي والمسلحين الموالين له في تنظيم "قسد"، بما في ذلك سرقة النقط والثروات الباطنية وحرمان سكان المنطقة من مقومات الحياة اليومية.

ونقل مراسل "سبوتنيك" في الحسكة أن مسلحين من تنظيم "قسد"، وبدعم من قوات الجيش الأميركي، نفذوا خلال الأيام الماضية مداهمات وحملات اعتقال واسعة بمناطق ريف دير الزور خصوصا في بلدة الصور وبلدة الصبحة وقرية ابريهة وبلدة البصيرة، حبث تم اعتقال مجموعة كبيرة من سكانها.

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الأميركي وتنظيم "قسد" في منطقة شرق الفرات، مؤخراً، تصاعداً كبيراً في عمليات الانتفاضة الشعبية العشائرية ضد تواجدهما، فيما زاد تنظيم "قسد" والجيش الأميركي من عملياتهما العسكرية ضد المدنيين واعتقال العشرات من المدنيين الرافضين لتواجدهما.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: