۶۵۰مشاهدات
محمد جواد ظريف:
واكد ان الولايات المتحدة تخشى الشعب الايراني الذي هو مبعث عزتنا واقتدارنا وقال: ليست صواريخنا التي هزمت اميركا رغم انها مهمة بل ان ثقافة التضحية والشهادة هي التي هزمت اميركا.
رمز الخبر: ۴۸۷۴۲
تأريخ النشر: 20 January 2021

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان سياسة الضغوط القصوى للادارة الاميركية التي تقضي اليوم آخر يوم من ايامها البغيضة برئاسة ترامب قد فشلت امام مقاومة الشعب الايراني العظيم.

وقال ظريف في تصريحه خلال حضوره اليوم الثلاثاء اجتماع لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي: اليوم هو آخر من رئاسة دونالد ترامب البغيضة في اميركا وقد تمكنا في ظل مقاومة الشعب الايراني العظيم من افشال سياسة الضغوط القصوى الاميركية.

واعتبر وزير الخارجية قرار مجلس الشورى الاسلامي الاخير حول الاتفاق النووي بانه ياتي في سياق تنفيذ بنوده وليس العمل على الغائه وقال: ان الاتفاق النووي لا تنبعث منه رائحة كريهة ولم يُدفن.

واشار الى تصريحات سماحة قائد الثورة الاسلامية باننا لسنا مستعجلين لعودة اميركا للاتفاق النووي واضاف: لو نفذت اميركا التزاماتها ورفعت الحظر فبامكانها العودة الى الاتفاق النووي في اطار مجموعة "5+1".

ونوه وزير الخارجية الى عملية الاغتيال الغادرة التي قامت بها اميركا للقائد الشهيد قاسم سليماني والقصف الصاروخي الايراني لقاعدة "عين الاسد" ردا على ذلك وقال: الا ان الضربة الاساسية وجهها الاميركيون هم لانفسهم من خلال الكراهية التي جلبوها لانفسهم في المنطقة، وكان استشهاد سليماني بداية النهاية لتواجد الولايات المتحدة في المنطقة.

واكد ان الولايات المتحدة تخشى الشعب الايراني الذي هو مبعث عزتنا واقتدارنا وقال: ليست صواريخنا التي هزمت اميركا رغم انها مهمة بل ان ثقافة التضحية والشهادة هي التي هزمت اميركا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار