۶۸۵مشاهدات
ان المناورات التي جرت على مدى الايام الـ 15 الاخيرة والتي تستمر حتى الأيام الخمسة المقبلة، وتُجرى بشكل مكثف ومتزامن تقريبًا، تظهر استعدادًا استثنائيًا للقوات المسلحة في جميع أبعاد الدفاع البري والجوي والبحري والدفاع الصاروخي.
رمز الخبر: ۴۸۷۲۸
تأريخ النشر: 18 January 2021

اعتبر رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري اختيار الأهداف على مسافة تزيد عن 1800 كيلومتر في بحر عمان والمحيط الهندي في مناورات الرسول الاعظم (ص) 15 بأنه ذو مغزى وقال انه إذا كان لدى أي عدو نوايا سيئة تجاه بلدنا ، فسيتم مهاجمته في أقصر وقت.

واعلن اللواء باقري في تصريح له اليوم السبت، على هامش المرحلة الأخيرة من مناورات حرس الثورة الاسلامية الخامسة عشرة التي جرت في المنطقة الصحراوية وسط البلاد: ان المناورات التي جرت على مدى الايام الـ 15 الاخيرة والتي تستمر حتى الأيام الخمسة المقبلة، وتُجرى بشكل مكثف ومتزامن تقريبًا، تظهر استعدادًا استثنائيًا للقوات المسلحة في جميع أبعاد الدفاع البري والجوي والبحري والدفاع الصاروخي.

وإشار اللواء باقري إلى ان مناورات الرسول الاعظم (ص) الخامسة عشرة للحرس الثوري الإسلامي شهدت القيام بعمليات مشتركة وإطلاق صواريخ بمختلف الفئات وقال ان اجراء مناورات الرسول الاعظم (ص) الواسعة تبرهن جهوزية القوة الصارخية للجمهورية الاسلامية الايرانية للدفاع بكل قوة عن الوطن الإسلامي والاهداف والمصالح الوطنية.

واعتبر اللواء باقري اختيار الأهداف على مسافة تزيد عن 1800 كيلومتر جنوب بحر عمان وبداية المحيط الهندي بأنه ذو مغزى وقال إن اختيار عدد كبير من الصواريخ بعيدة المدى لضرب الأهداف البحرية يشير إلى أنه إذا كان لأعداء الجمهورية الإسلامية نوايا سيئة للتعرض لمصالحنا الوطنية وخطوط تجارتنا البحرية واراضينا فانهم سيواجهون قوتنا الصاروخية التي ستدمرهم .

وقال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء باقري في الختام ان مناورات الرسول الاعظم (ص) الخامسة عشرة دليل على القوة الدفاعية لجمهورية إيران الإسلامية لحماية المصالح الوطنية وأكد انه على الرغم من أننا لا نعتزم تنفيذ أي هجوم ، فإننا نعلن من خلال هذه المناورات إن اي عدو تسول له نفسه التطاول على البلاد فسوف يتعرض للهجوم بكل قوة وفي أقصر وقت.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار