۶۷۱مشاهدات
قائد الحرس الثوري:
كان اليوم يومًا جديدًا ومختلفًا للقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، واهنئ بهذا الإنجاز العظيم، قائد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني وجميع أنصار الثورة الإسلامية.
رمز الخبر: ۴۸۷۰۵
تأريخ النشر: 16 January 2021

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، ان مناورات الرسول الاعظم (ص) التي انطلقت الجمعة تظهر الارادة الصلبة للشعب الايراني في الدفاع السيادة الوطنية في مواجهة الاعداء.

وفي تصريح له على هامش اقامة المرحلة الاولى من مناورات الرسول الاعظم (ص) -15 صباح الجمعة في منطقة الصحراء المركزية وسط ايران اوضح اللواء سلامي ان المناورات المشتركة بالصواريخ والطائرات المسيرة تجري على نطاق واسع للغاية، وقال: تم استخدام عدد كبير من الطائرات القتالية الهجومية المسيرة المزودة بتقنيات التوجيه والتحكم المتطورة والذكاء الاصطناعي في الاستهداف مع إطلاق الصواريخ الباليستية وتدمير الأهداف بدقة كبيرة في المرحلة الأولى من مناورات الرسول الاعظم (ص) في نسختها الخامسة عشرة، وعرضت مشاهد رائعة لاقتدار ايران الاسلامية وقدراتها الرادعة.

ووصف اللواء سلامي الاختبار الناجح للتقنيات الجديدة في أنظمة التوجيه والتحكم الصاروخية والطائرات المسيرة والقيادة الدقيقة للغاية في مسرح العمليات الاستراتيجية المشتركة بأنها السمات البارزة لهذه المناورات، وقال: باستخدام تكنولوجيا الصواريخ والطائرات المسيرة، استطاعت القوة الجوفضائية بشكل جيد من إصابة جميع الأهداف بدقة في هذه المناورات.

وشدد اللواء سلامي على أننا شهدنا صورة جميلة للغاية لملحمة رائعة قوية في هذه المناورات، مضيفا: كان اليوم يومًا جديدًا ومختلفًا للقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، واهنئ بهذا الإنجاز العظيم، قائد الثورة الإسلامية والشعب الإيراني وجميع أنصار الثورة الإسلامية.

ووصف اللواء سلامي، رسالة مناورات الرسول الاعظم (ص) -15، بانه تظهر اقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية والإرادة الصلبة للشعب الايراني في الدفاع عن السيادة الوطنية وحماية البلاد والقيم الحيوية في مواجهة اعداء الإسلام وإيران.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: