۳۰۶مشاهدات
نائب الرئيس الايراني:
وأشار الى اللقاءات بين محافظ البنك المركزي ووزير الطاقة الايرانيين مع نظيريهما العراقيين، ودعا الى وضع اللمسات النهائية على الاتفاق الحاصل لتسديد مستحقات ايران في ذمة العراق باسرع ما يمكن.
رمز الخبر: ۴۸۶۷۵
تأريخ النشر: 13 January 2021

دعا النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، الى وضع اللمسات النهائية على الاتفاق مع العراق لتسديد مستحقات ايران بأسرع ما يمكن.

ولدى استقباله وزير التجارة العراقي رئيس اللجنة المشتركة بين العراق وايران علاء احمد الجبوري، أكد اسحاق جهانغيري حساسية منطقة الشرق الاوسط، وقال: ان التعاون بين جميع الدول الاسلامية وخاصة التعاون الخاص بين البلدين ايران والعراق يحظى بأهمية كبرى في إيجاد السلام والاستقرار بالمنطقة.

وأشار جهانغيري الى التعاون السياسي والامن بين البلدين على مختلف الاصعدة، وقال: ان محاربة داعش كان مثالا بارزا للتعاون بين البلدين لإرساء السلام في المنطقة، مشددا على ان ايران دعمت دوما العملية السياسية ووحدة التراب العراقي.

ولفت جهانغيري الى اننا نمر بالذكرى السنوية لاستشهاد الفريق الشهيد سليماني والحاج ابو مهدي المهندس، وقال: لا يمكن نسيان هذه الجريمة الاميركية، ونحن واثقون بأن مصادقة البرلمان العراقي على خروج القوات الاميركي من هذا البلد تساعد على استقرار المنطقة وأمنها.

واعرب نائب الرئيس الايراني عن ارتياحه لبدء الجولة الرابعة من اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين لدعم العلاقات الاقتصادية الثنائية، وقال: ان هذه اللجنة من شأنها أن تخطط لتنفيذ الاتفاقات الحاصلة بين البلدين على المستويات الرفيعة وخاصة على مستوى رئيسي البلدين ورئيس الوزراء.

وأشار الى اللقاءات بين محافظ البنك المركزي ووزير الطاقة الايرانيين مع نظيريهما العراقيين، ودعا الى وضع اللمسات النهائية على الاتفاق الحاصل لتسديد مستحقات ايران في ذمة العراق باسرع ما يمكن.

من جانبه أشار وزير التجارة العراقي، الى زيارة وفد عراقي رفيع المستوى الى طهران، وقال: ان هذه الزيارة جاءت بهدف احيا اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين لكي تضع الأطر المحددة لنشاطات كل القطاعات الاقتصادية.
ولفت علاء احمد الجبوري الى اهمية زيارته الى طهران، وقال: ان القطاع الخاص يشارك في هذه الزيارة الى جانب القطاع الحكومي من اجل اتخاذ خطوات اكبر لتنمية العلاقات الثنائية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار