۱۷۳مشاهدات
واعتبر القائد العسكري الهجوم على اهداف بعيدة واهداف ثابتة ومتحركة في الجو والبر والبحر، من الاهداف الرئيسية للمناورات الكبرى لوحدات الطائرات المسيرة للجيش.
رمز الخبر: ۴۸۵۸۶
تأريخ النشر: 06 January 2021

اعلن مساعد القائد العام للجيش الايراني لشؤون العمليات الادميرال محمود موسوي بان الهجوم على أهداف بعيدة واهداف ثابتة ومتحركة في الجو والبر والبحر، كان من الاهداف الرئيسية للمناورات الكبرى لوحدات الطائرات المسيرة للجيش.

وقال الادميرال موسوي في تصريح له الثلاثاء على هامش اقامة اول مناورات قتالية كبرى لمسيّرات الجيش الايراني يوم امس الثلاثاء: انه وفي ضوء المميزات المتوفرة في مسيّرات الجيش عبر استخدام منظومات صاروخية ورشاشة فهي قادرة على تنفيذ عمليات ناجحة ضد الطائرات الماهولة وغير الماهولة في ارتفاعات عالية.

واكد عقم اجراءات الحظر الظالمة المعادية والقيود في مجال صادرات وواردات المعدات الدفاعية واضاف: انه في ظل قدرات ومواهب ومساعي الخبراء في الجيش، فقد تم تسليح الطائرات المسيرة باحدث صواريخ "جو-سطح" وكذلك بالقنابل الذكية وبالغة الدقة، لتوفير امكانية تدمير الاهداف الثابتة والمتحركة في البر والبحر.

واوضح الادميرال موسوي بان نصب واستخدام المنظومات المضادة للحرب الالكترونية في مسيّرات الجيش، وفر لها امكانية العبور من المنظومات الرادارية بسهولة والهجوم على الاهداف المطلوبة في مسافات بعيدة وبادنى خطا ممكن.

واعتبر القائد العسكري الهجوم على اهداف بعيدة واهداف ثابتة ومتحركة في الجو والبر والبحر، من الاهداف الرئيسية للمناورات الكبرى لوحدات الطائرات المسيرة للجيش.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار