۱۸۱مشاهدات
وتشهد المنطقة تمردا متطرفا بدأ في شمال مالي العام 2012 ثم امتد ليشمل بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.
رمز الخبر: ۴۸۵۸۳
تأريخ النشر: 06 January 2021

أعلنت فرنسا تصفية عشرات الإرهابيين بغارة جوية وسط مالي، لكن قرويين وجماعة محلية قالوا إن نحو 20 شخصا قتلوا في هجوم شنته طائرة مروحية أثناء حفل زفاف.

وانتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ الأحد الماضي حول الأحداث في بونتي في منطقة موبتي بوسط البلاد، وأفاد قرويون هناك لفرانس برس بأن مروحية مجهولة هاجمت حفل زفاف.

وذكرت وزارة الدفاع الفرنسية أن طائرات مقاتلة استهدفت وقتلت عشرات الإرهابيين في وسط مالي بعد تعقب مجموعتهم لعدة أيام.

وصرح متحدث عسكري لفرانس برس بأن "التقارير المتعلقة بالزفاف لا تتطابق مع الملاحظات التي تم جمعها"، ومن الصعب تأكيد تقارير مماثلة في منطقة نائية يعتقد أن عددا كبيرا من الجهاديين ينشطون بها.

والأحد، قالت جمعية تدعم عرقية الفولاني في مالي إن "غارة جوية أودت بـ20 مدنيا على الأقل خلال حفل زفاف".

وتقع بونتي على بعد حوالى 600 كيلومتر من العاصمة المالية باماكو.

وتشهد المنطقة تمردا متطرفا بدأ في شمال مالي العام 2012 ثم امتد ليشمل بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.

المصدر: أ ف ب

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: