۲۴۵مشاهدات
قائد الحرس الثوري:
ان نطاقا متنوعا من قاذفات الصواريخ الكثيرة جدا المترافقة مع الكوادر البشرية المؤمنة والباسلة القادرة على تحويل ساحة البحر الى ساحة لابراز شجاعة وشهامة الشعب، يعد من المظاهر الاخرى لهذا الاقتدار.
رمز الخبر: ۴۸۵۴۶
تأريخ النشر: 03 January 2021

اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي بانه سيتم الرد على اي اعتداء على البلاد بضربة مضادة وبكل قوة وحزم.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء سلامي اليوم السبت خلال تفقده مع قائد القوة البحرية للحرس الثوري للوحدات والمنظومات والمعدات العسكرية في جزيرة ابوموسى والجهوزية الدفاعية والقتالية للقوات فيها تزامنا مع الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد القائد قاسم سليماني.

وقال اللواء سلامي بشان الاستراتيجية الدفاعية للقوة البحرية للحرس في الجزر الايرانية الثلاث خاصة جزيرة ابو موسى: ان الجزر الثلاث ابو موسى وتنب كبرى وتنب صغرى تعد جزءا لا يتجزأ من استقلالنا الوطني وتمثل جبهتنا الدفاعية في مواجهة الاعداء الدوليين.

واعتبر الجهوزية الدفاعية والقتالية لهذه الجزر بانها تبعث على الاطمئنان وراسخة وقوية واضاف: لقد حضرنا الى هنا اليوم للاطمئنان وتقييم جهوزية قدراتنا في مجال البحر وفي مواجهة اعداء يطلقون التحديات والتخرصات المترافقة مع التهديدات.

وفي الرد على سؤال حول طبيعة الرد على اي اعتداء على أمن البلاد ومصالحها الوطنية خاصة في مجال البحر قال: لقد اثبتنا عمليا ونعلن ايضا بان اي عمل يصدر من العدو ضدنا سنرد عليه بضربة مضادة وبصورة قوية وحازمة وهو ما اثبتناه مرارا وهو اننا لا نترك اي تهديد واعتداء من قبل الاعداء.

واشار الى القدرات والجهوزيات الدفاعية والقتالية للقوة البحرية للحرس الثوري قائلا: ان القوة البحرية للحرس الثوري خاصة خلال الاعوام الاخيرة قد حققت قدرات ومنجزات استثنائية وما نشهده اليوم هو جزء من قدرات وامكانيات الحرس في البحر، من ضمنها قدرة مواجهة الغواصات المعادية والوصول الى قدرات في مجال تحت السطح من حيث الكشف والتنفيذ.

واعتبر اللواء سلامي امتلاك كميات كبيرة من الالغام الذكية تحت السطح والتي تحظى بقدرات عملانية فائقة الى جانب اطلاق القنابل الذكية من الجو بواسطة الطائرات الماهولة والمسيرة القادرة على تدمير الاهداف المعادية في عمق البحر، اعتبرها بانها من ضمن مظاهر اقتدار القوة البحرية للحرس الثوري.

كما اعتبر الجيل الجديد من الطائرات المسيرة عمودية التحليق من سطح الوحدات البحرية للقيام بعمليات في مختلف المديات، بانها من ضمن القدرات الاساسية للقوة البحرية للحرس الثوري واضاف: ان نطاقا متنوعا من قاذفات الصواريخ الكثيرة جدا المترافقة مع الكوادر البشرية المؤمنة والباسلة القادرة على تحويل ساحة البحر الى ساحة لابراز شجاعة وشهامة الشعب، يعد من المظاهر الاخرى لهذا الاقتدار.

واشار الى الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد القائد قاسم سليماني الذي خطط لمشاهد كبرى في العالم الاسلامي لمواجهة اعداء الاسلام الحاقدين وقال: ان الحاج قاسم جاء بالانتصار والضفر لجميع المسلمين واحبط مخططات الاعداء الرامية الى تغيير الخارطة السياسية للعالم الاسلامي وفرض هزائم منكرة على جبهة اعداء الامة الاسلامية ومنهم اميركا والكيان الصهيوني خاصة في ساحة مواجهة الارهاب التكفيري وداعش.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: