۲۷۹مشاهدات
ان الشهيد البطل الفريق الحاج قاسم سليماني عاش لخدمة شعبه والامة الاسلامية ولم يعش ليصنع لنفسه منصبا او يكتنز ممتلكات او يحقق مكسب شخصي، مضيفا إن الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني يعتبر الآن مدرسة ونهج حياة وممارسة سيقتدي بها شباب المسلمين لخدمة شعوبهم ووضع مصلحة تلك الشعوب في المقام الاول.
رمز الخبر: ۴۸۵۴۱
تأريخ النشر: 02 January 2021

أكد وزير الخارجية اليمني، أن الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني يعتبر الآن مدرسة ونهج حياة وممارسة سيقتدي بها شباب المسلمين لخدمة شعوبهم ووضع مصلحة تلك الشعوب في المقام الاول.

وفي حديثه لوكالة انباء فارس، وصف وزير الخارجية اليمني، هشام شرف، الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني بأنه كان نجما ساطعا من نجوم الامة الاسلامية في سماء الدفاع عن الشعوب المسلمة والمستضعفة، مضيفا أن سيرته المبهرة هي نهج متكامل لمسيرة ذات قيمة سامية لمن يريد خدمة امته والارتقاء بها الى مستويات عالية.

وبشأن الاجراءات التي على القيادات العليا لمحور المقاومة اتخاذها لكي يواصل المحور طريقه أقوى من ذي قبل، قال الوزير شرف: يجب التأكيد قبل كل شيء على قوة وتماسك محور المقاومة كقدر محتوم وضرورة لبقاء شعوبه حرة، والمطلوب من القيادات العليا في دول هذا المحور المزيد من التنسيق المشترك والتضامن فيما بينهم واتخاذ اعلى درجات الحيطة والحذر تجاه العدو المعروف، وكذا تبادل المعلومات التي تتعلق بسلامة وأمن تلك القيادات وأجهزتها، بالاضافة الى تقوية وزيادة قدراتها في مختلف المجالات، وبالذات تلك ذات العلاقة بالمجال المعلوماتي والامن السيبراني والاستخباراتي لكسب خطوات متقدمة في مواجهة محور التآمر والشر.

وتعليقا على ازدواجية اميركا في ادعائها محاربة الارهاب ثم اغتيالها أهم قائد محارب للارهاب، اوضح وزير الخارجية اليمني: تعودت شعوب العالم على هذا السلوك المشين والتعامل بازدواجية من ادارات البيت الابيض المتعاقبة. تلك كيانات سياسية تؤمن بالمصلحية والانانية المفرطة والاستفادة من الآخرين دون محاولة المشاركة والشراكة وتوسيع قاعدة الاستفادة لصالح المجتمعات الانسانية، مضيفا ان هذا توجهًا فلسفيا وممارسة دأبت عليه العقلية الرأسمالية ودوائر الصناعات الحربية الغربية والأميركية بشكل ملحوظ، واستخدام مفهوم مكافحة الارهاب يندرج في هذه الخانة.

وتابع: ان ما يخدم سياسيي البيت الابيض ويوفر لهم الامان والاستفادة هو الذي يقومون بتحقيقه فقط، وكل مايضيف أموالا في ارصدة بيوت الصناعات والبنوك الممولة في أميركا واوروبا، سيجد اهتماما واولوية لديهم. بعدها ينظرون في بقية الامور.

وبيّن: ان مفهوم مكافحة الارهاب يقصدون به بالدرجة الاولى مكافحة من يقف امام سياسة الرأسمالية العالمية وتحقيق اهداف حلف الناتو والكيانات السياسية الغربية دون اي اعتبارات انسانية او مراعاة لمصلحة الشعوب، ويأتي بعد ذلك مايتعلق بالنواحي الامنية الاخرى المتعارف عليها، شريطة عدم المساس بمصالح البيت الابيض والمدراء التنفيذييين لشركات تصنيع الاسلحة في أميركا واوروبا.

وعن إمكانية ان يكون حدث اغتيال الشهيد سليماني ورفاقه دافعا لشباب المسلمين وخاصة شباب اليمن لمواصلة درب الشهداء ومقارعة الاستكبار العالمي، أكد الوزير اليمني: ان الشهيد البطل الفريق الحاج قاسم سليماني عاش لخدمة شعبه والامة الاسلامية ولم يعش ليصنع لنفسه منصبا او يكتنز ممتلكات او يحقق مكسب شخصي، مضيفا إن الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني يعتبر الآن مدرسة ونهج حياة وممارسة سيقتدي بها شباب المسلمين لخدمة شعوبهم ووضع مصلحة تلك الشعوب في المقام الاول.

الحوار: معصومة فروزان

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار