۳۷۸مشاهدات
الرئيس روحاني:
إن الشعب الايراني لن يتنازل عن أخذ الثار منهم، ومن حق شعبنا أن ينتقم لدمائهم الغالية وأن يدافع عن حقوق ذلك العزيز النبيل.
رمز الخبر: ۴۸۵۲۶
تأريخ النشر: 31 December 2020

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان اغتيال القائد الشهيد الفريق قاسم سليماني كان انتقاما من ايران وشعوب المنطقة، التي تصدت للمؤامرات الاميركية والصهيونية.

وقال روحاني في اجتماع مجلس الوزراء يوم الاربعاء: لقد كان العام الحالي 2020 عاما صعبا لجميع دول العالم منذ بدايته، ففي نهاية العام 2019 أصيبوا بفيروس لم يسبق له مثيل خلال القرن الماضي، وتأثرت الصحة والثقافة والعلاقات بين الناس واقتصاد المجتمع، واليوم تعاني دول العالم من مشاكل كبيرة من حيث الاقتصاد والثقافة والتعليم والصحة.

واوضح روحاني إن نهاية كورونا لا تزال غير مؤكدة وليس واضحًا في أي شهر وتحت أي ظروف يمكننا القول إن هذه المشكلة انتهت، مضيفا: يسعدنا أن الطاقم الطبي وشعبنا المخلص للغاية وجميع القوى الموجودة في الساحة بما في ذلك التعبئة والحرس الثوري اقتحموا بكل امكانياتهم ونشكرهم على ذلك.

واشار رئيس الجمهورية الى إنه في الأيام الأولى من عام 2020 ، وبأسى وألم شديدين، تلقينا خبر استشهاد القائد قاسم سليماني، في جريمة اغتيال وحشية من قبل مسؤولين أميركيين، وعلى رأسهم وزير الخارجية ورئيس الولايات المتحدة، وهما الجناة الرئيسيان لهذه الجريمة وغيرهم هم أيضا متورطون في هذه الجريمة.

وتابع قائلا: إن الشعب الايراني لن يتنازل عن أخذ الثار منهم، ومن حق شعبنا أن ينتقم لدمائهم الغالية وأن يدافع عن حقوق ذلك العزيز النبيل.

واضاف: ان اغتيال القائد قاسم سليماني كان انتقاماً من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعوب المنطقة وانتقاماً من استقلال دول المنطقة، وانتقاماً من الشعوب الكبرى التي تصدت للمؤامرات الاميركية والصهيونية واحبطتها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: