۳۹۳مشاهدات
لا اعلم مدى صحة هذا التقرير. الجميع يعلم ما معنى الخليج الفارسي بالنسبة لايران ويعلمون سياساتها في المجال الدفاعي. هذه الاعيب اعلامية وانتم قادرون على السيطرة على هذه الحرب النفسية بصورة افضل.
رمز الخبر: ۴۸۵۰۳
تأريخ النشر: 30 December 2020

صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة بان طهران حذرت الادارة الاميركية من القيام باي مغامرات جديدة في ايامها الاخيرة، مؤكدا "اننا لم ولن نسعى وراء التوتر في المنطقة لكننا في الوقت ذاته لا نتردد لحظة واحدة في الدفاع عن البلاد".

جاء ذلك في تصريح ادلى به خطيب زادة خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي جرى اليوم الاثنين عبر الفيديوكونفرانس واستعرض فيه احدث التطورات على صعيد السياسة الخارجية.

وقال متحدث الخارجية الايرانية: اننا لا نسعى وراء التوتر بل ان اميركا هي المسؤولة عن اي توتر ومغامرة، وان ايران لن تمازح احدا حول امنها ومصالحها الوطنية ونامل بان يعود بعض دعاة الحرب في البيت الابيض الى رشدهم.

وفي الرد على سؤال حول مدى تكهناته بان تقوم حكومة ترامب في ايامها المتبقية بعمل عسكري ضد ايران قال: ان التكهن لا هو عمل السياسيين ولا الدبلوماسيين ولا الباحثين ايضا.

واكد في الوقت ذاته: نحن مستعدون لاي سيناريو ونفكر بجميع السيناريوهات ولنا الرد الجاهز لاي سيناريو. نامل بان يقلعوا عن اثارة التوتر في ايامهم الاخيرة هذه.

وحول التحركات الاميركية في المنطقة قال خطيب زادة: لقد قلنا بوضوح وحذرنا بان مسؤولية اي مؤامرة هي على عاتق اميركا. لقد سمعنا عن بعض الممارسات الماكرة لكننا وجهنا التحذير لاميركا والاصدقاء في المنطقة بان لا يقوم المسؤولون الاميركيون في ايامهم الاخيرة في البيت الابيض بمغامرة جديدة. نحن لا ولن نسعى وراء التوتر في المنطقة لكننا لا نتردد لحظة في الدفاع عن البلاد. لقد جرب الجميع وراوا ردودنا. نامل بان يعمل اولئك العقلاء المتواجدون في واشنطن على ازالة التوتر.

وردا على سؤال حول تقارير افادت بتوجه غواصة صهيونية الى الخليج الفارسي قال: لا اعلم مدى صحة هذا التقرير. الجميع يعلم ما معنى الخليج الفارسي بالنسبة لايران ويعلمون سياساتها في المجال الدفاعي. هذه الاعيب اعلامية وانتم قادرون على السيطرة على هذه الحرب النفسية بصورة افضل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: