۴۰۳مشاهدات
اصبحت ايران أحدى الدول الست التي تنتج معدات معالجة العقم، وادى الى انخفاض كبير في تكلفة علاج العقم في البلاد، لأن جميع الأجهزة المذكورة أعلاه كانت تستورد من الخارج، فضلا عن أمكانية تصديرها الى دول أخرى.
رمز الخبر: ۴۸۴۹۰
تأريخ النشر: 29 December 2020

نجح باحثون ايرانيون في توطين صناعة 30 جهازًا متطورا في معالجة العقم، وبذلك تصبح ايران احدى الدول الست في مجال تكنولوجيا تصنيع هذه المعدات.

في السنوات الأخيرة، بذل الباحثون الایرانیون قصارى جهدهم من اجل تحقیق الاكتفاء الذاتي في انتاج الأدوية ومعدات علاج العقم، وفي هذا الصدد، تم الأسبوع الماضي ازاحة الستار عن أول حزمة كاملة من منتجات أطفال الأنابيب "IVF" من قبل شركة "روان سازه" المعرفية في واحة برديس التكنولوجية بحضور مساعد رئيس الجمهورية للعلوم والتكنولوجيا سورنا ستاري، و أمين لجنة الخلايا الجذعية في قسم العلوم والتكنولوجيا برئاسة الجمهورية امير علي حميديه، ورئيس واحة برديس التكنولوجية مهدي صفاري.

ومن خلال جهود خبراء وباحثي الشركة، أصبحت إيران ضمن الدول المنتجة للمعدات والمواد الاستهلاكية التي تحتاجها مراكز علاج العقم، مثل إبرة حقن الحيوانات المنوية، وإبرة حفظ البويضات والأجنة، وإبرة أخذ عينات الأجنة، وتجميد الأجنة والبويضات، مجموعة فحص نضج كروماتين الحيوانات المنوية وغيرها من المعدات.

ومع ازاحة الستار عن هذه المعدات، اصبحت ايران أحدى الدول الست التي تنتج معدات معالجة العقم، وادى الى انخفاض كبير في تكلفة علاج العقم في البلاد، لأن جميع الأجهزة المذكورة أعلاه كانت تستورد من الخارج، فضلا عن أمكانية تصديرها الى دول أخرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار